دعوة حب نوبية
اهلا اهلا اهلا زوارنا الكرام
مرحبا بكم في منتداكم وبيتكم الثاني
نتشرف بتسجيلكم معنا
أخوانكم ادارة المنتدى

دعوة حب نوبية

منتدى لكل المصرين والعرب وعشاق النوبة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص اسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبير الحياة
المراقبة العامة
المراقبة العامة
avatar

انثى المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 02/06/2017


مُساهمةموضوع: قصص اسلامية    السبت يونيو 03, 2017 5:38 pm

قصة الملك المسلم
في عام 1530م كان هناك ملك مسلم 

يحكم أفغانستان

وأجزاء من الهند واسمه شيرخان كان

 أعجوبة في العدل 

قل ان يرى العالم له مثيل من بعد زمن

 الصحابة والتابعين .

كان للملك شيرخان جيش يحارب على

 حدود دولته فوق إحدى 

قمم الجبال وكان لأحد الفقراء هناك

 كوخ يعيش فيه واسرته .

واحتاج الجيش أن يزيل الكوخ لأمر

 خاص بالخطط العسكرية الخاصة بالجيش .

وبعد ما أزال الجيش كوخ الفقير

 ونزل الرجل من على الجبل إلى السهل المنبسط ولم يستطع التأقلم والعيش في السهول حيث كانت حياته مرتبطة بقمة الجبل والصيد فيها والإحتطاب ورعي الأغنام .

قرر الرجل الذهاب إلى الملك شيرخان ليشتكي له قائد الجيش لهدمه بيته .

وعندما وصل المدينة التي بها مقر الحكم

سأل عن الملك شيرخان فقيل له إنه عند أطراف المدينة يلعب مع الأطفال فظن الرجل ان الناس يسخرون منه لهيئته البسيطة .

فسأل آخرون فقيل له نفس الرد .

فذهب للمكان الذي وصفوه له خلف المسجد الكبير بالبلدة فوجد ساحة كبيرة وبها أطفال يلبسون أجمل الثياب وأغلاها ووجد الملك شيرخان يلعب مع الأطفال .

ولما سأل من يقف بجواره من هؤلاء الأطفال ؟

قال له : هؤلاء اليتامى من أطفال المسلمين .

قال الفقير : ولكن مظهرهم لا يدل على أنهم ايتام !!

فقال الرجل : اليتامي عندنا يلبسون ثيابا أفخر وأقيم مما يلبسه باقي أولادنا وهذا امر من الملك شيرخان أن يكون مظهر الايتام أعلى قيمة من باقي الأطفال .

فاستبشر الرجل في الملك العادل خيرا وظن بربه خيرا أن الله سيقضي له حاجته من الملك .

وفرغ الملك من اللعب مع الأيتام وذهب إليه أحدهم يبلغ الملك أن هناك غريب يريد الملك في حاجة له .

فقال لمحدثه : ولما لم توصله لي مباشرة فور أن حضر؟!... يا رجل ربما الغريب جائع أو خائف

 او غير آمن .. فكيف أسعفك فكرك إلى أن 

تؤخره عنا ؟!!.

سامحك الله يا رجل .. وكان يتحدث وهو في طريقه إلى الغريب خارج ساحة اللعب فلم يكن ليضيع الوقت مع محدثه والغريب ينتظر بالخارج .

ووقف الملك أمام الفقير وقال له بكل تواضع :

لبيك يا عبد الله .. أنا خادمكم شيرخان .. هل لك من مظلمة نقضيها لك بإذن الله تعالى ؟ .

فانبهر الرجل الفقير من الرد وتلجلج في الكلام ....

فطمأنه الملك وتبسم في وجهه وقال له تحدث يا عبد الله ولا تخف من غير الله .

فوالله لو كان حقك عندي لجعلتك تقتصه مني الآن .

فزاد انبهار الرجل وعدم تصديقه !!

فقال الفقير قصته على الملك شيرخان فقال له شيرخان : أبشر يا عبد الله فقد قضيت مظلمتك وهي في ذمتي الآن حتى يصلك حقك .

فأمر من فوره عقابا لقائد الجيش ان يؤخذ بيت قائد الجيش حتى يبنى للفقير بيتا فوق قمة الجبل وبجواره قلعة عسكرية بها ابراج للدفاع عن المنطقة ضد أي عدوان .

فزاد تعجب الرجل وهو يضرب كفا بكف !!

وحاول شكر الملك بكلمات الثناء والمديح فأوقفه الملك أن يكمل حديثه وقال بغضب وتواضع :

يا رجل لا تشكرنا ان أدينا لك حقك فهذا ليس مالي ولا مال أبي ، بل هو مال الله استخلفنا فيه لخدمة ضعفاء المسلمين قبل اقويائهم .

فوالله الذي لا إله غيره لأن أخسر المعركة ويأسرني العدو ويقطعني إربا تأكلني السباع والجوارح هو خير لي من أن ألقى الله يوم القيامة وفوق كتفى مظلمة فقير يحاججني بها بين يدي الله .

فأين ولاة أمر المسلمين اليوم من الضعفاء....؟!!! .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبير الحياة
المراقبة العامة
المراقبة العامة
avatar

انثى المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 02/06/2017


مُساهمةموضوع: رد: قصص اسلامية    السبت يونيو 03, 2017 5:39 pm

كان لملك في قديم الزمان
4 زوجات
كان يحب الرابعة حبا جنونيا ويعمل كل ما في وسعه لإرضائها
أما الثالثة فكان يحبها أيضا ولكنه يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر
الثانية كانت هي من يلجأ إليها عند الشدائد
وكانت دائما تستمع إليه وتتواجد عند الضيق.
أما الزوجة الأولى
فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها
مع أنها كانت تحبه كثيرا وكان لها دور كبير في الحفاظ على مملكته.
مرض الملك وشعر باقتراب أجله ففكر وقال :
أنا الآن لدي 4 زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر وحديا
فسأل زوجته الرابعة:
أحببتك أكثر من باقي زوجاتي
ولبيت كل رغباتك وطلباتك
فهل ترضين أن تأتي معي لتؤنسيني في قبري ؟
فقالت: (مستحيل)
وانصرفت فورا بدون إبداء أي تعاطف مع الملك.
فأحضر زوجته الثالثة
وقال لها :أحببتك طيلة حياتي فهل ترافقيني في قبري ؟
فقالت :بالطبع لا : الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك
فأحضرالزوجة الثانية
وقال لها :
كنت دائما ألجأ إليك عند الضيق وطالما ضحيت من أجلي
وساعدتيني فهلا ترافقيني في قبري ؟
فقالت :
سامحني لا أستطيع تلبية طلبك ولكن أكثر
ما أستطيع فعله هو أن أوصلك إلى قبرك
حزن الملك حزنا شديدا على جحود هؤلاء الزوجات
:
:
:
وإذا بصوت يأتي من بعيد
ويقول :
أنا أرافقك في قبرك...
أنا سأكون معك أينما تذهب
:
:
:
فنظر الملك فإذا بزوجته الأولى
وهي في حالة هزيلة ضعيفة مريضة
بسبب إهمال زوجها لها فندم الملك على سوء رعايته لها في حياته
وقال :
كان ينبغي لي أن أعتني بك أكثر من الباقين
ولو عاد بي الزمان لكنت أنت أكثر من أهتم به من زوجاتي الأربعة
:
:
في الحقيقة أحبائي الكرام
كلنا لدينا 4 زوجات
الرابعة
الجسد : مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا
فستتركنا الأجساد فورا عند الموت
الثالثة
الأموال والممتلكات : عند موتنا ستتركنا وتذهب لأشخاص آخرين
الثانية
الأهل والأصدقاء : مهما بلغت تضحياتهم لنا في حياتنا
فلا نتوقع منهم أكثر من إيصالنا للقبور عند موتنا
الأولى
العمل الصالح : ننشغل عن تغذيته والاعتناء به
على حساب شهواتنا وأموالنا وأصدقائنا مع أن اعمالنا
هي الوحيدة التي ستكون معنا في قبورنا ....
::
يا ترى إذا تمثل عملك لك اليوم على هيئة إنسان ...
كيف سيكون شكله وهيئته ؟؟؟...هزيل ضعيف مهمل ؟
أم قوي مدرب معتنى به ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبير الحياة
المراقبة العامة
المراقبة العامة
avatar

انثى المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 02/06/2017


مُساهمةموضوع: رد: قصص اسلامية    السبت يونيو 03, 2017 5:42 pm

قصة الامبراطور الياباني
كان هناك امبراطور ياباني يتمتع بالحنكة و الذكاء، و كان يمتلك موصفات المحارب العظيم و في يوم قرر خوض معركة ضد الاعداء بجيش مؤلف من عشرة من الجنود فقط و ايمان راسخ و قوي بانه سوف ينتصر و شك يعيش في قلوب جنوده.

و في طريقه الى ارض المعركة عرج المحارب المغوار على مزار " معبد الشنتو " الشهير فتوجه الى رجاله العشرة و قال: " لهم سوف ادخل المعبد و اصلي هناك و بعدها ساعود لكم سارمي قطعة النقود اذا ظهرت صورة الرؤوس فسوف ننتصر و اذا ظهرت الذيول سوف نخسر "

دخل الامبراطور المعبد و صلى بصمت ثم عاد الى رجاله و القى قطعة النقود و ظهر وجه المنقوش عليه الرؤوس فانفرجت اسارير الجنود و اسبتشرو بالنصر في المعركة، و بالفعل حققوا النصر و بسهولة كبيرة. و كان الامبراطور يستخدم هذه الحيلة قبل كل معركة يخوضها و ينتصر مهما بلغ عدد الجيش.
و تقدم العمر بالإمبراطور ولأن النهاية نهاية فمات الإمبراطور ، وجاء خليفته ليحمل نفس القطعة النقدية لينصدم كثيراً...فالقطعة بوجهيها صورة.الرؤوس....فتح وصية الإمبراطور ليجده يكتب له : " لا تقتنع أبداً أنك تنهزم ، فلديك خياران الأول هو أن تنتصر أما الثاني فهو أيضاً أن تنتصر".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 164
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: رد: قصص اسلامية    الثلاثاء يونيو 13, 2017 3:37 am

كانت هناك حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل عاشت فيها أرملة فقيرة مع أطفالها الصغار
حياة متواضعة في ظروف صعبة إلا أن هذه الأسرة الصغيرة ليس أمامها إلا أن ترضى بقدرها
لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو المطر في فصل الشتاء .. لكون الغرفة تحيطها أربعة
جدران ولها باب خشبي غير أنه ليس لها سقف ..
وذات يوم تراكمت الغيوم وامتلأت السماء بالسحب الكثيفة الواعدة بمطر غزير
ومع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة فاختبأ الجميع في منازلهم، أما الأرملة
والاطفال فكان عليهم مواجهة قدرهم ..
نظرت الطفله الكبرى إلى أمها نظرة حائرة واندسّت في حضنها ولكن جسد الأم والابن الاصغر وثيابهما ابتلا
بماء السماء المنهمر…
أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته ووضعته مائلاً على أحد الجدران , وخبّأت أطفالها
خلف الباب لتحجب عنهم سيل المطر المنهمر ..
فنظرت الطفلة إلى أمها في سعادة بريئة وقد علت وجهها ابتسامة الرضى وقالت لأمها:
ترى ماذا يفعل الفقراء الذين ليس عندهم باب حين ينزل عليهم المطر ؟
لقد أحست الصغيرة في هذه اللحظة أنها تنتمي إلى طبقة الأثرياء .. ففي بيتهم باب..
ما أجمل الرضى…. إنه مصدر السعادة وهدوء البال
يقول ابن القيم عن الرضى: هو باب الله الأعظم ومستراح العابدين وجنة الدنيا.
الحمد لله الذي عافانا وأهلينا مما ابتلى به غيرنا وفضلنا على كثير من خلقه ..!!
من ملك القناعة .. فقد ملك الدنيا كلها...!!*
..
علق بذكر الله

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 164
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: رد: قصص اسلامية    الخميس يونيو 29, 2017 6:07 am

قصة قصيرة اقشعر لها جسدي
تركت ابنها يحترق وأنقذت أمها
اليكم احداث القصه
عمارة كان أسفلها مستودعات وفي أعلاها شقق سكنية
وفي إحدى الشقق ترقد في جوف الليل إمرأة غاب عنها زوجها في تلك الليلة ،
وهي تحضن بين يديها طفلها الرضيع وقد نام بجوارها طفلتيها الصغيرتين
وأمـــــــها الطاعنة في السن
وفي جوف الليل تستيقظ تلك المرأة على صياح وضوضاء 
أبصرت حريق شب في أسفل تلك العمارة
وإذا برجال الإطفاء يطلبون من الجميع إخلاء العمارة إلى السطح
قامت تلك المرأة وأيقظت صغيرتيها 
وصعدت الصغيرتان إلى أعلى العمارة 
ثم بقيت تلك الأم في موقف لاتحسد عليه لقد بقيت تنظر إلى صغيرها الرضيع الذي لا يستطيع حِراكا ،
والى أمها الطاعنة في السن العاجزة عن الحركة والنيران تضطرب في العمارة 
وقفت متحيرة 
وبسرعة قررت بأن تبدأ بأمها قبل كل شيء وتترك صغيرها ،
حملت امها وصعدت بها الى سطح العمارة
وما إن سارت في درج تلك العمارة
إلا. وإذ. بالنيران تداهم شقتها وتدخل على صغيرها وتلتهم تلك الشقة وما فيها 
تفطر قلبها وسالت مدامعها وصعدت إلى سطح العمارة لتضع أمها 
وتتجرع غصص ذلك الإبن الذي داهــمته النيران على صغره 
أصبح الصباح وأخمد الحريق وفرح الجميع إلا تلك الأم المكلومة 
لكن مع بزوغ الفجر
إذ برجال الانقاذ يعلنون عن طفل حي تحت الانقاض بفضل الله
سبحان الله
امك  ثم امك  ثم امك  وصدق الرسول الكريم
أجمل ما قرأت لهذا اليوم
سبحان الله  ام حفظت امها فحفظ لها ربي ابنها 
الصديق جزء والحبيب نبض 
والأخ أمان والأخت حنان
والأب فخر والزوجة استقرار
والأم كــــــــــل ماذكر!

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 164
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: رد: قصص اسلامية    الأحد يوليو 02, 2017 3:09 am

كيف تموت الملائكه؟؟؟ بالله عليه اقرأها
من أجمل وأحلى مــــا قرأته في حياتي 
كيَف تموت الملائكة ؟؟؟
وماذا تطلب في لحظاتها الأخيرة 
بسم الله الرحمن الرحيم 
والصلاة والسلام على خير البرية محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ....قال تعالى في محكم التنزيل ((كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلا ل والإكرام )) 
كل من على الدنيا هالك لا محالة إلا الله عز وجل لا اله إلا هو سبحانه ...
فسأذكر لكم أحبتي في الله عن كيفيه موت الملائكة عليهم السلام
كما نقل في كتاب ابن الجوزي رحمة الله ( بستان الواعظين ورياض السامعين)
مقدمة : 
بعدما أن ينفخ اسرافيل عليه السلام في الصور النفخة الأولى
تستوي الأرض من شدة الزلزلة فيموت أهل الأرض جميعا
وتموت ملائكة السبع سموات والحجب والسرادقات والصافون والمسبحون 
وحملة العرش وأهل سرادقات المجد والكروبيون ويبقى
جبريل وميكائيل واسرافيل وملك الموت عليهم السلام 
موت جبريل علية السلام 
يقول الجبار جل جلاله :
يا ملك الموت من بقي؟
_ وهو أعلم_
فيقول ملك الموت :
سيدي ومولاي أنت أعلم
بقي إسرافيل وبقي ميكائيل وبقي جبريل وبقي عبدك الضعيف
ملك الموت خاضع ذليل قد ذهلت نفسه لعظيم ما عاين من الأهوال
فيقول له الجبار تبارك وتعالى :
انطلق إلى جبريل فأقبض روحه فينطلق إلى جبريل فيجده ساجدا راكعا فيقول له :
ما أغفلك عما يراد بك يا مسكين قد مات بنو ادم وأهل الدنيا والأرض والطير والسباع والهوام وسكان السموات
وحملة العرش والكرسي والسرادقات وسكان سدرة المنتهى وقد أمرني المولى بقبض روحك!
فعند ذلك يبكي جبريل عليه السلام
ويقول متضرعاً إلى الله عز وجل :
يا الله هون علي سكرات الموت
( يا الله هذا ملك كريم يتضرع ويطلب من الله بأن يهون عليه سكرات الموت وهو لم يعصي الله قط فما بالنا نحن البشر ونحن ساهون لا نذكر الموت إلا قليل )
فيضمه ضمه فيخر جبريل منها صريعا
فيقول الجبار جل جلاله :
من بقي يا ملك الموت_ وهو أعلم_
فيقول:
مولاي وسيدي بقي ميكائيل وإسرافيل وعبدك الضعيف ملك الموت
موت ميكائيل عليه السلام 
(الملك المكلف بالماء والقطر )
فيقول الله عز وجل انطلق الى ميكائيل فأقبض روحه
فينطلق الى ميكائيل فيجده ينتظر المطر ليكيله على السحاب
فيقول له :
ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك 
ما بقي لبني ادم رزق ولا للأنعام ولا للوحوش ولا للهوام 
, قد أهلك أهل السموات والارضين وأهل الحجب والسرادقات وحملة العرش والكرسي وسرادقات المجد والكروبيون والصافون والمسبحون
وقد أمرني ربي بقبض روحك 
فعند ذلك يبكي ميكائيل ويتضرع إلى الله ويسأله أن يهون عليه سكرات الموت , 
فيحضنه ملك الموت
ويضمه ضمة يقبض روحه فيخر صريعا ميتا لا روح فيه ,
فيقول الجبار جل جلاله :
من بقي_وهو أعلم _ يا ملك الموت؟
فيقول مولاي وسيدي أنت أعلم
بقي إسرافيل وعبدك الضعيف ملك الموت . 
موت إسرافيل عليه السلام 
( الملك الموكل بنفخ الصور) 
فيقول الجبار تبارك وتعالى :
انطلق إلى إسرافيل فاقبض روحه .
فينطلق كما أمره الجبار إلى إسرافيل 
(واسرافيل ملك عظيم ) ,
فيقول له ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك!
قد ماتت الخلائق كلها وما بقي أحد وقد أمرني الله بقبض روحك ,
فيقول إسرافيل:
سبحان من قهر العباد بالموت, سبحان من تفرد بالبقاء ,
ثم يقول مولاي هون علي مرارة الموت .
فيضمه ملك الموت ضمه يقبض فيها روحه فيخر صريعا
فلو كان أهل السموات والأرض في السموات والأرض لماتوا كلهم من شدة وقعته . 
موت ملك الموت عليه السلام
( الموكل بقبض الأرواح )
فيسأل الله ملك الموت من بقي يا ملك الموت؟
_ وهواعلم _
فيقول مولاي وسيدي أنت اعلم بمن بقي .
بقي عبدك الضعيف ملك الموت
فيقول الجبار عز وجل :
وعزتي وجلالي لأذيقنك ما أذقت عبادي انطلق بين الجنة والنار ومت
فينطلق بين الجنة والنار
فيصيح صيحة
لولا أن الله تبارك وتعالى
أمات الخلائق لماتوا عن أخرهم من شدة صيحته فيموت .
ثم يطلع الله تبارك وتعالى إلى الدنيا فيقول :
يا دنيا أين أنهارك أين أشجارك وأين عمارك؟
أين الملوك وأبنا ء الملوك وأين الجبابرة وأبناء الجبابرة؟
أين الذين أكلوا رزقي وتقلبوا في نعمتي وعبدوا غيري,
لمن الملك اليوم؟ 
فلا يجيبه أحد فيرد الله عز وجل
فيقول :
الملك لله الواحد القهار
سبحان الواحد القهار سبحان الفرد الصمد اللهم انا نشهد بأنك انت الله لا إله إلا أنت الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد
من الافضل ان تشارك المنشور وان شاء الله 
صدقة جارية في حياتك وبعد مماتك
(رَبّـ❤ـيٌ اجعل أمهاتنا من نساء الجنة)
(ووالدينا بجوار نبينا محمدﷺ بالجنه)
ملاحظة_هامة 
اذا وصلك هدا المنشور علق ب "الله أكبر"

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سمو الروح
عضو
عضو
avatar


المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 02/06/2017


مُساهمةموضوع: رد: قصص اسلامية    الجمعة يوليو 21, 2017 6:07 am

قصة عجيبة بها حكمة رائعة :
* الزاني المخمور الذي صلى في جنازته خليفة المسلمين والعلماء والمشايخ:
قصة من مذكرات السلطان مراد الرابع ..............................
يقول أنه حصل له في هذه الليلة ضيق شديد ﻻيعلم سببه فنادى لرئيس حرسه وأخبره وكان من عادته تفقد الرعية متخفياً ...............
فقال لنخرج نتمشى قليلاً بين الناس فساروا حتى وصلوا حارة جانبية فوجدوا رجلاً مرمياً على اﻷرض فحركه السلطان فإذا هو ميت والناس تمر من حوله ﻻ أحد يهتم فنادى عليهم تعالوا وهم ﻻ يعرفونه .. قالوا: ماذا تريد .............؟
قال : لماذا هذا الرجل ميت وﻻ أحد يحمله من هو ؟ وأين أهله ؟ قالوا هذا فلان الزنديق شارب الخمر الزاني .. قال أليس هو من أمة محمد عليه الصلاة والسلام .. ؟ فاحملوه معي إلى بيته ففعلوا .........
ولما رأته زوجته أخذت تبكي وذهب الناس وبقي السلطان ورئيس الحرس .. وأثناء بكائها كانت تقول: ( رحمك الله ياولي الله أشهد أنك من الصالحين ) .. فتعجب السلطان مراد وقال: كيف من اﻷولياء والناس تقول عنه زنديق وخمار وزان حتى أنهم لم يكترثوا لموته ؟؟؟؟
قالت : كنت أتوقع هذا .. إن زوجي كان يذهب كل ليلة للخمارة يشتري ما استطاع من الخمر ثم يحضره للبيت ويصبه في المرحاض ويقول أخفف عن المسلمين .. وكان يذهب إلى من تفعل الفاحشة يعطيها المال ويقول هذه الليلة على حسابي اغلقي بابك حتى الصباح ويرجع يقول الحمد لله خففت عنها وعن شباب المسلمين الليلة !!!!! فكان الناس يشاهدونه يشتري الخمر ويدخل على المرأة فيتكلمون فيه ............
وقلت له مرة إنك لو مت لن تجد من يغسلك ويصلي عليك ويدفنك من المسلمين ....... فضحك وقال ﻻ تخافي سيصلي علي سلطان المسلمين والعلماء والأولياء .. فبكى السلطان مراد وقال : صدق والله أنا السلطان مراد وغدا نغسله ونصلي عليه وندفنه .. وكان كذالك فشهد جنازته مع السلطان العلماء والمشايخ والناس ..
سبحان الله .. نحكم على الناس بما نراه ونسمعه من الآخرين .. ولو كنا نعلم خفايا قلوبهم لخرست ألسنتنا..... فاتقوا ٱلله عباد ٱلله ...........اللهم أحسن سريرتنا واجعل ما بيننا وبينك عامرا في الدنيا والآخرة ..وارزقنا حسن الظن بعبادك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 164
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: رد: قصص اسلامية    الأحد يوليو 23, 2017 4:40 am

ﻓﺘﺎﻩ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﻬﻰ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ
ﺗﻤﺸﻲ ﻣﻊ ﺷﺎﺏ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﻬﻰ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻭﺍﻟﻘﻮﻩ ﻭﺑﺎﻟﻘﺮﺏ ﻣﻨﻬﻢ ﺭﺟﻞ ﻋﺠﻮﺯ ﻣﺼﺎﺏ ﺑﻤﺮﺽ ﺭﻋﺎﺵ ﻳﻬﺘﺰ ﻭﻳﺘﻤﺎﻳﻞ ﻭﻏﻴﺮ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻴﺮ ﺍﻻ ﺑﺒﻂﺀ .
ﻭﺍﺛﻨﺎﺀ ﻣﺮﻭﺭ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﻩ ﺑﺠﻮﺍﺭﻩ ﺳﻘﻄﺖ ﻗﺪﻡ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻓﻲ ﺣﻔﺮﻩ ﻣﻠﻴﺌﻪ ﺑﺎﻟﻤﺎﺀ ﺍﻟﻌﻜﺮ ، ﻓﺘﻨﺎﺛﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻋﻠﻰ ﻓﺴﺘﺎﻥ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺑﻜﺜﺮﻩ ﻓﺼﺮﺧﺖ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻓﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ
ﻭﺭﻓﻊ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻳﺪﻩ ﻭﻧﺰﻝ ﺑﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﻗﻮﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻓﺴﻘﻂ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﺭﺿﺎ .
ﻧﻈﺮ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻟﻠﻌﺠﻮﺯ ﺑﺎﺣﺘﻘﺎﺭ ، ﻓﻘﺎﻡ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻭﺭﺃﻯ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻣﻔﺘﻮﻝ ﺍﻟﻌﻀﻼﺕ ﻗﻮﻱ ﺍﻟﺒﻨﻴﺎﻥ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻥ ﻳﺮﺩ ﻟﻪ ﺍﻟﻀﺮﺑﺔ ﺑﻀﺮﺑﺔ ، ﻓﺘﻤﺘﻢ ﺑﻜﻠﻤﺎﺕ ﻟﻢ ﻳﺴﻤﻌﻬﺎ ﺍﺣﺪ ﻭﻇﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻭﺍﻗﻔﺎ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺩﺧﻼ ﻣﻨﺰﻻ ﺑﺎﻟﻘﺮﺏ ﻣﻦ ﻣﻮﺿﻊ ﻭﻗﻮﻑ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺑﺠﻮﺍﺭ ﺣﻔﺮﺓ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ،
ﺻﻌﺪ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺩﺭﺟﺎﺕ ﺳﻠﻢ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﻣﺎ ﻫﻲ ﺍﻻ ﺛﻮﺍﻧﻲ ﺣﺘﻰ ﺳﻘﻂ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻋﻠﻰ ﺭﺍﺳﻪ ﻋﻠﻰ ﺩﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺴﻠﻢ ﺣﺘﻰ ﻫﺒﻂ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺭﺽ ﺣﺘﻰ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺤﻔﺮﺓ ﻭﺳﻘﻄﺖ ﺭﺃﺳﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﻣﺎﺕ .
ﺻﺮﺧﺖ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺣﺒﻴﺒﻲ ﺣﺒﻴﺒﻲ ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻠﻌﺠﻮﺯ ﺍﻧﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺘﻠﺘﻪ ، ﻭﻧﺎﺩﺕ ﺍﻗﺎﺭﺑﻬﺎ ﻭﺍﺟﺘﻤﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻭﺫﻫﺒﻮﺍ ﺑﻪ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻭﻗﺘﻬﺎ .
ﻭﻗﺎﻟﺖ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻟﻠﻘﺎﺿﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺳﺎﺣﺮﺍ ﺩﺟﺎﻻ ﺗﻤﺘﻢ ﺑﻜﻠﻤﺎﺕ ﺳﻘﻂ ﺣﺒﻴﺒﻲ ﺑﻌﺪﻩ ﻣﻴﺘﺎ . # ﺳﺎﺃﻝ _ ﺍﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ :
ﻣﺎﺫﺍ ﺣﺪﺙ ؟
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ :
ﺳﻘﻄﺖ ﻗﺪﻣﻲ ﻓﻲ ﺣﻔﺮﺓ ﺑﻬﺎ ﻣﻴﺎﻩ ﻻﻧﻲ ﻣﺮﻳﺾ ﻭﺟﺴﺪﻱ ﻳﺮﺗﻌﺶ ، ﻓﺎﺗﺴﺦ ﻓﺴﺘﺎﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ؛ ﻓﻀﺮﺑﻨﻲ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻣﻌﻬﺎ ﺿﺮﺑﺔ ﻣﺆﻟﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺆﺧﺮﺓ ﺭﺃﺳﻲ .
ﻓﻘﻤﺖ ﻻﺭﺩ ﻟﻪ ﺍﻟﻀﺮﺑﺔ ﻓﻮﺟﺪﺗﻪ ﻗﻮﻳﺎ ﻓﻘﻠﺖ :
ﻳﺎﺭﺏ ( ﻟﻘﺪ ﺃﺭﺍﻙ ﻗﻮﺗﻪ ﻓﻲ ﻓﺄﺭﻧﻲ ﻗﻮﺗﻚ ﻓﻴﻪ ) .
ﻭﻟﻢ ﺗﻤﺮ ﺍﻻ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺣﺘﻰ ﺳﻘﻂ ﻣﻴﺘﺎ ﻭﺭﺍﺳﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻔﺮﻩ
ﻓﺘﻮﺟﻪ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻟﻠﻔﺘﺎﺓ ﻗﺎﺋﻼ :
ﻟﻢ ﻳﻘﺘﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺣﺒﻴﺒﻚ ..
ﻏﺎﺭ ﺣﺒﻴﺒﻚ ﻋﻠﻴﻜﻲ ﻓﺼﻔﻌﻪ
ﻭﻏﺎﺭ ﺣﺒﻴﺒﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻘﺘﻠﻪ
ﻛﻮﻧﻮﺍ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﻣﺘﻮﺟﻬﻴﻦ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﻇﻠﻤﻜﻢ
ﻓﻬﻮ ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﻴﺐ .
ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪﻣﻚ ﺗﺘﺮﻙ ﺃﺛﺮﺍً ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ ﻓﻠﺴﺎﻧﻚ ﻳﺘﺮﻙ ﺃﺛﺮﺍً ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻠﺐ
ﻫﻨﻴﺌﺎً ﻟﻤﻦ ﻳﺤﺮﺹ ﺃﻥ ﻻ ﻳﻈﻠﻢ ﺃﺣﺪﺍً
ﻭﻻ ﻳﻐﺘﺎﺏ ﺃﺣﺪﺍً
ﻭﻻ ﻳﺠﺮﺡ ﺃﺣﺪﺍً
ﻭﻻﻳﺮﻯ ﻧﻔﺴﻪ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﺃﺣﺪ
ﻓﻜﻠﻨﺎ ﺭﺍﺣﻠﻮﻥ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺭﺯﻗﻨﺎ ﻃﻴﺐ ﺍﻟﺼﺤﺒﺔ ﻭﺻﻔﺎﺀ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺣُﺴﻦ ﺍﻟﺨﺎﺗﻤة

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص اسلامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دعوة حب نوبية :: ~¤¢§{(¯´°•. القسم الاسلامي•°`¯)}§¢¤~ :: ♥♫♥ قصص الانبياء والشخصيات الاسلامية♥♫♥-
انتقل الى: