دعوة حب نوبية
اهلا اهلا اهلا زوارنا الكرام
مرحبا بكم في منتداكم وبيتكم الثاني
نتشرف بتسجيلكم معنا
أخوانكم ادارة المنتدى

دعوة حب نوبية

منتدى لكل المصرين والعرب وعشاق النوبة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شهريار وشهرزاد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 260
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: شهريار وشهرزاد   الجمعة مارس 23, 2018 1:42 am

شهريار وشهرزاد
في البداية شهريار كان يجسد كل ما هو سيئ
فهو رمز للحاكم الطاغية الامسؤول و الفاسد ... الحاكم الذي يرى كل أفراد الشعب خدم له ولأهوائه ولشهواته ... فمصلحته ومتعه الشخصية هي ما يجب أن تكون أولويات الجميع، فهو ""الدولة
شهريار هو رمز اللاعقلانية. فنتيجة لحادثة رؤيته لعبد أسود في نفس الغرفة مع زوجته "بدور" ، اتهم زوجته بالفجور وقتلها وقتل العبد وقرر الزواج من كل البنات العذارى في المدينة وقتلهم الواحدة تلو لأخرى، لينتقم من جنس النساء.
شهريار رمز للنموذج الذكوري النمطي الذي ينظر للمرأة كجسد خلق للحفاظ على متعه ورغباته (ودينه إذا كان المتحدث يريد أن يضيف طابع ديني لما ششيقوله)

00000000000000000

شكل جديد ومختلف لحكاية شهريار اللذى يقرر الإنتقام من زوجته الخائنة بقتلها ومن ثم الإنتقام من كل فتاة بأن يتزوجها ليلة ليذبحها فى الصباح.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 260
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: رد: شهريار وشهرزاد   الجمعة مارس 23, 2018 1:44 am

ماذا عن شهرزاد؟
شهرزاد هي المرأة الذكية، ليست الذكية فحسب بل والشجاعة ايضا.
(فما نفع الذكاء إذا كان الإنسان جبانا؟)
أما سلاحها فكان فصاحة لسانها وعذوبة إسلوبها.. فلم تجعل شهريار ينصت لها وحسب بل وجعلته يؤمن بحبها له ايضا.

في لقائها الأول مع شهريار، استطاعت أن تفهم طبيعته البدائية وعرفت كيف تتحدث بما يشتهي هو سماعه، فأظهرت ضعفها وقلة حيلتها وتمنعها وتأثرها بطغيان سحره وفحولته .. فأرضت غروره وعززت ثقته بنفسه وأثارت نزوعاته الإنتزاعية، فاشتعل وجدانه وغرق في إنبهار سحري وأفتتن شهريار بدور الأسد القادر على أسر فريسته الضعيفة
(في حين أنه هو الذي أصبح أسير شهرزاد)
هنا، غرور وسادية شهريار أعمته عما يحدث، فآمن بحب شهرزاد له .. فبالرغم من أنه يضع سيفه على رقبتها ويهدد بقتل والدها، إلا أنه لم ير حرجا في أن تقع شهرزاد في حبه، كيف لا وهو شهريار العظيم؟

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 260
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: رد: شهريار وشهرزاد   الجمعة مارس 23, 2018 1:44 am

ماذا كانت خطوة شهرزاد التالية؟
قامت بإثارة ذهنه وعقله - النائمين في ثبات عميق منذ الأزل - فقصت عليه القصص والحكايات

هل نجحت شهرزاد في جعل شهريار يحبها حقا؟
برأيي، لا ابدا.
شهريار لم يرى سوى شهرزاد الراقصة وشهرزاد الراوية وشهرزاد العازفة وشهرزاد الفاتنة وشهرزاد المطربة .. لم يعرف أبدا - ولم يرد أن يعرف - شهرزاد "فقط "
فشهرزاد لم تكن متواجدة ابدا مع شهريار، سوى كمصدر تسلية له في حياته البائسة.
أي حب هذا الذي يؤسس على تسلية الآخر؟

في ماذا نجحت شهرزاد إذا؟
شهرزاد نجحت في شيئ واحد، هو إستخدام ذكائها لترويض الوحش بداخل شهريار والحفاظ على حياتها وحياة والدها.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شهريار وشهرزاد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دعوة حب نوبية :: ~¤¢§{(¯´°•. الاقسام المميزة .•°`¯)}§¢¤~ :: ♥♫♥ مـنـتدى حكاوى شهزاد♥♫♥ ~-
انتقل الى: