دعوة حب نوبية
اهلا اهلا اهلا زوارنا الكرام
مرحبا بكم في منتداكم وبيتكم الثاني
نتشرف بتسجيلكم معنا
أخوانكم ادارة المنتدى

دعوة حب نوبية

منتدى لكل المصرين والعرب وعشاق النوبة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة رعب مقبرة89

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 289
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: قصة رعب مقبرة89   السبت ديسمبر 09, 2017 4:43 am

الجزء الأول 
ﺃﻋﻴﺶ ﻓﻲ ﻣﻘﺒﺮﺓ ﻣﻨﺬ ﺃﻥ ﺧﻠﻘﺖ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻻ ﺃﻋﻠﻢ ﻟﻤﺎ ﺍﻧﺎ ﻫﻨﺎ ﻭﻻ ﺍﻋﻠﻢ ﻛﻴﻒ ﺃﺗﻴﺖ ﻭﻟﻢ ﺃﺟﺪ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻟﻠﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﻤﻠﻲﺀ ﺑﺎﻟﻘﺒﻮﺭ ﻭﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻭﺟﺪﺕ ﺷﻲﺀ ﻳﺸﺒﻬﻨﻲ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻋﻠﻤﻨﻲ ﻛﻞ ﺷﻲ ﻛﻴﻒ ﺃﺗﻜﻠﻢ ﻭﻛﻴﻒ ﺃﻓﻬﻢ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﻳﻌﻠﻤﻨﻲ ﻛﻴﻒ ﺃﺧﺮﺝ ﺍﺑﺪﺍ ﻭﺣﺘﻰ ﺃﻧﺎ ﺍﻃﻠﻘﺖ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺳﻢ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻲ ‏( ﺗﻴﺘﺮﻭ ‏) ﻭﺃﻧﺎ ﺍﻵﻥ ﻋﻤﺮﻱ 16 ﻋﺎﻡ .
ﺃﺗﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺪﻡ ﻻ ﺍﻋﻠﻢ ﻣﻦ ﺃﻳﻦ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺍﻟﻜﻼﻡ، ﺣﺘﻰ ﺍﻧﻪ ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﺇﻧﻲ ﻭﺣﻴﺪ ﻫﻨﺎ ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻣﻘﺒﺮﺓ ﻭﻣﺎ ﻳﺤﻴﻂ ﺑﻬﺎ ﻣﺘﺎﻫﺔ ﺍﻟﻔﺮﺍﻍ ﻭﻻ ﺳﺒﻴﻞ ﻟﻠﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﺃﺑﺪﺍً .
ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﺃﻥ ﻣﺎ ﺍﻋﺘﺪﺕ ﺃﻥ ﺍﺩﺧﻠﻪ ﺑﺪﺍﺧﻠﻲ ﻫﻮ ﻃﻌﺎﻡ ﻭﻟﻜﻦ ﻣﻦ ﺟﺜﺚ ﺍﻷﻣﻮﺍﺕ ﻓﻘﺪ ﻛﻨﺖ ﺃﺣﻔﺮ ﻛﻞ ﻓﺘﺮﺓ ﻗﺒﺮ ﻭﺃﻛﻞ ﺍﻟﺠﺜﺔ ﻭﺗﻜﻔﻴﻨﻲ ﻓﺘﺮﺓ، ﺣﺘﻰ ﺃﺣﻔﺮ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻥ ﺃﺧﺮ ﻏﻴﺮﻩ، ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻧﻪ ﻳﺮﻳﺪ ﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻲ ﻭﻟﻜﻦ ﺑﻘﺪﺭ ﻣﺤﺪﻭﺩ .
ﺃﺳﻤﻴﺘﻪ ‏( ﻛﺎﻭﺩﻝ ‏) ﻻ ﺍﻋﻠﻢ ﻣﻌﻨﺎﻩ ﻟﻜﻨﻪ ﺧﻄﺮ ﺑﺒﺎﻟﻲ ﻓﺠﺄﺓ، ﻭﺍﺧﺒﺮﻧﻲ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﻋﻦ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻭﻋﻦ ﻋﻤﺮﻱ ﻭﻋﻠﻤﻨﻲ ﻛﻴﻒ ﺍﺣﺴﺐ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻓﻲ ﻋﻘﻠﻲ .
ﺍﻋﺘﺪﺕ ﺃﻥ ﺍﺣﺴﺐ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻣﺮﺍﺭﺍً ﻭﺗﻜﺮﺍﺭﺍً ﻛﺎﻥ ﻋﺪﺩﻫﺎ 89 ﻗﺒﺮﺍ ﻣﻨﻬﺎ 70 ﻗﺒﺮﺍ ﺃﻛﻠﺖ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﺩﺍﺧﻠﻬﺎ ﺧﻼﻝ ﻓﺘﺮﺓ ﺗﻮﺍﺟﺪﻱ ﻫﻨﺎ، ﻭﺍﻟﻌﺠﻴﺐ ﻓﻲ ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻥ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﻜﺘﻮﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﺒﺮ ﻳﺨﺘﻔﻲ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﻛﻤﻞ ﺃﻛﻞ ﺍﻟﺠﺜﺔ ﺩﺍﺧﻠﺔ ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻜﻔﻴﻨﻲ ﻟﺸﻬﺮ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً ﻫﻜﺬﺍ ﻋﻮﺩﺕ ﻧﻔﺴﻲ .
ﻛﺎﻭﺩﻝ ﺗﺄﺧﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﻋﺪﺓ ﺃﻳﺎﻡ، ﻻ ﺍﻋﻠﻢ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻓﻬﻮ ﻟﻢ ﻳﺘﺄﺧﺮ ﻋﻠﻲ ﺃﺑﺪﺍً ﺩﺍﺋﻤﺎً ﻳﺄﺗﻲ ﻓﻲ ﻣﻮﻋﺪﻩ ﻛﻞ ﺷﻬﺮ، ﺷﻌﺮﺕ ﺑﺎﻟﻮﺣﺪﺓ ﻭﻗﺮﺭﺕ ﺃﻥ ﺍﻃﻮﺭ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻧﺎ ﺑﻪ، ﻟﻜﻦ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﺳﺘﻴﻘﻆ ﺍﺟﺪﻩ ﻗﺪ ﻋﺎﺩ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻴﻪ .
ﻏﺮﻳﺐ ﺣﻘﺎً ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻭﺍﻻﻏﺮﺏ ﻣﺎ ﺳﻴﺤﺼﻞ ﻟﻲ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﻛﻤﻞ ﻣﺎ ﻟﺪﻱ ﻣﻦ ﻃﻌﺎﻡ، ﻓﻘﺪ ﺑﻘﻲ 19 ﻗﺒﺮ ﻟﻢ ﺃﻛﻞ ﻣﺎﻓﻲ ﺩﺍﺧﻠﻬﻢ ﻭﻛﺎﻭﺩﻝ ﻻ ﻳﺠﻴﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻱ ﺳﺆﺍﻝ ﺍﺭﻏﺐ ﺑﻤﻌﺮﻓﺘﻪ ﺍﻻ ﺍﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﺸﺘﻪ .
ﺑﻌﺪ ﻣﺮﻭﺭ ﺍﻳﺎﻡ ﻋﺪﺓ ﻭﺍﻧﺎ ﺍﻓﺘﻘﺪ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺧﺒﺮﻧﻲ ﺍﻧﻪ ﺻﺪﻳﻖ ﻟﻲ ﻳﺴﺎﻋﺪﻧﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺣﺘﺎﺝ ﺍﻥ ﺃﻋﺮﻑ ﺃﺟﺎﺑﻪ ﻋﻠﻰ ﺷﻲﺀ ﺃﺳﺄﻟﻪ، ﺃﺧﻴﺮﺍ ﻇﻬﺮ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﻛﻌﺎﺩﺗﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺪﻡ ﻻ ﺃﻋﻠﻢ ﻣﻦ ﺃﻳﻦ ﻭﺑﺪﺃﻧﺎ ﻧﻨﻈﺮ ﺍﻟﻰ ﺑﻌﺾ ﺑﻠﻬﻔﻪ، ﺳﺄﻟﺘﻪ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﺄﺧﺮﺕ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﻛﻌﺎﺩﺗﻪ ﺑﻜﺘﺎﺑﺔ ﺻﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﻭﺭﻗﺔ ﺃﻓﻬﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻟﻪ .
ﻗﺎﻝ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻫﻨﺎﻙ ﻭﻗﺖ ﻭﺍﻷﻣﺮ ﻗﺪ ﻳﻨﺘﻬﻲ ﺑﻌﺪ ﺃﺷﻬﺮ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﻘﺪﺭ ﻟﻲ ﻣﻦ ﻭﻗﺖ ﻭﺳﻮﻑ ﻳﻨﺘﻬﻲ، ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻓﻬﻤﺘﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻮﺭ .
ﺍﺧﺒﺮﺗﻪ ﻛﻢ ﻛﺎﻥ ﻣﻘﺪﺭ ﻟﻲ ﺃﻥ ﺍﻋﻴﺶ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ؟ !
ﻗﺎﻝ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺼﻞ ﺇﻟﻰ 17 ﻋﺎﻣﺎً ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺳﻮﻑ ﻳﺘﻐﻴﺮ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ .
ﻭﺭﺳﻢ ﺃﻳﻀﺎً ﺭﻗﻢ 89 ﻭﻟﻢ ﺃﻓﻬﻢ ﻗﺼﺪﻩ ﻓﺴﺄﻟﺘﻪ؟؟
ﺭﺳﻢ ﻋﺒﺎﺭﺍﺕ ﻓﻬﻤﺖ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺍﻧﻪ ﻳﻘﻮﻝ ﻻ ﺗﺼﻞ ﺍﻟﻰ ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻘﺒﺮ 89 ﻭﻻ ﺗﺄﻛﻞ ﺍﻟﺠﺜﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻓﻲ ﺩﺍﺧﻠﻪ ﻣﻬﻤﺎ ﺑﻠﻎ ﺍﻷﻣﺮ .
ﺍﻵﻥ ﺃﺧﺘﻔﻰ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﻭﺳﺄﻧﺘﻈﺮ ﺷﻬﺮ ﺍﺧﺮ ﺣﺘﻰ ﺍﺳﺌﻠﻪ ﺍﻱ ﺳﺆﺍﻝ ﺁﺧﺮ .
ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻏﺎﺩﺭ، ﺃﺣﺴﺴﺖ ﺑﻮﺣﺪﺓ ﻗﺎﺗﻠﺔ ﻭﺗﻨﺎﻭﻟﺖ ﻓﻲ ﻳﻮﻣﻬﺎ ﻧﺼﻒ ﺟﺜﺔ ﺣﺘﻰ ﺍﻋﻮﺽ ﺍﺣﺴﺎﺳﻲ ﺑﺎﻟﻮﺣﺪﻩ ﻭﻛﻼﻣﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﻟﻢ ﺍﻓﻬﻤﻪ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺓ .
ﻧﻤﺖ ﻭﺍﺳﺘﻴﻘﻈﺖ ﻭﻭﺟﺪﺕ ﺍﻟﻨﺼﻒ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﻘﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺜﺔ ﻗﺪ ﺃﺧﺘﻔﻰ ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺗﺤﺪﺙ ﺃﻣﻮﺭ ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻭﻇﻬﺮﺕ ﺍﺳﻤﺎﺀ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻛﻠﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻔﺎﺭﻏﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﺗﻐﻴﺮ ﻟﻮﻥ ﺍﻟﺘﺮﺑﺔ ﻭﺻﺎﺭ ﺍﺳﻮﺩﺍ ﻭﻻ ﺃﻋﻠﻢ ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﺪﺙ .
ﺫﻫﺒﺖ ﻷﻗﻀﻲ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﺍﻟﻔﺎﺭﻏﺔ ﻭﺗﻌﺜﺮﺕ ﺑﺸﻌﺮﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﻰ ﺍﻷﺭﺽ، ﻓﻠﻢ ﻳﺨﺒﺮﻧﻲ ﻛﺎﺩﻭﻝ ﻛﻴﻒ ﺃﺗﺼﺮﻑ ﺑﻪ .
ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻥ ﺍﻏﻴﺮ ﻣﻼﺑﺴﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺭﺛﻪ ﻭﻣﺘﺴﺨﻪ ﻭﻗﺪ ﻋﻠﻤﻨﻲ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺃﺧﺬ ﻣﻼﺑﺲ ﺍﻟﺠﺜﺚ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺃﻧﺘﻬﻲ ﻣﻦ ﺃﻛﻠﻬﺎ .
ﻗﺮﺭﺕ ﺃﻥ ﺍﺫﻫﺐ ﻟﻠﻨﻮﻡ ﻭﻻ ﺍﺳﺘﻴﻘﻆ ﺇﻻ ﺑﻌﺪ ﻋﺪﺓ ﺃﻳﺎﻡ ﻓﻠﻢ ﺃﻋﺪ ﺃﻃﻴﻖ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﻓﻀﺮﺑﺖ ﻧﻔﺴﻲ ﺑﺤﺠﺮ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻭﺍﻏﻤﻲ ﻋﻠﻲ .
ﺃﺳﻤﻊ ﺻﻮﺕ ﻫﻤﺴﺎﺕ ﺍﻵﻥ ..
ﻧﻬﻀﺖ ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻧﻲ ﻷﺟﺪ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﺃﻣﺎﻣﻲ ﻻ ﺷﻲﺀ ﺑﻴﻨﻲ ﻭﺑﻴﻨﻪ ﺳﻮﻯ ﺍﻟﻔﺮﺍﻍ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﻨﻌﻨﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﺳﺄﻟﺘﻪ ﻫﻞ ﻣﺮ ﺷﻬﺮ ﻭﺃﻧﺎ ﻣﻐﻤﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻟﻢ ﺍﺳﺘﻴﻘﻆ؟ !
ﺭﺳﻢ ﺻﻮﺭﺓ ﺃﺣﺴﺴﺖ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺍﻧﻪ ﻳﻀﺤﻚ ﻭﺭﺳﻢ ﺻﻮﺭ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻗﺎﻝ ﻓﻴﻬﺎ ﻟﻘﺪ ﺗﻐﻴﺮ ﻣﻮﻋﺪ ﻣﺠﻴﺌﻲ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻛﻞ ﺃﺳﺒﻮﻉ .
ﻭﺍﻧﻪ ﺳﻴﺨﺒﺮﻧﻲ ﺑﺴﺮ ﻟﻢ ﻳﺨﺒﺮﻧﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ .
ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﺨﺒﺮﻧﻲ ﺳﺮﺍ ﻭﺍﻧﺖ ﻻ ﺗﺨﺒﺮﻧﻲ ﺃﻱ ﺷﻲﺀ ﺍﻻ ﺇﺫﺍ ﺳﺄﻟﺘﻚ ﻋﻨﻪ؟ !
ﻗﺎﻝ ﻟﻘﺪ ﺗﻐﻴﺮ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﺍﻵﻥ .
ﻗﺎﻡ ﻛﺎﺩﻭﻝ ﺑﺮﺳﻢ ﺍﻟﺼﻮﺭ ﻓﻬﻤﺖ ﻣﻨﻬﺎ ﺃﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﺣﻘﻴﻘﻲ ﻭﺇﺫﺍ ﻣﺎ ﺻﺪﻗﺖ ﻫﺬﺍ ﻗﺮﻳﺒﺎً ﺳﺄﺟﺪ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻟﻠﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻘﺒﺮﺓ، ﻭﺇﺫﺍ ﻟﻦ ﺃﺻﺪﻕ ﻛﻼﻣﻪ ﻓﺴﻴﺒﻘﻰ ﻳﺰﻭﺭﻧﻲ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻳﻨﺘﻬﻲ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﺑﻤﻮﻋﺪﻩ ﺍﻟﻤﺤﺪﺩ .
ﺍﺧﺒﺮﺗﻪ ﺍﻧﻲ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺍﻟﻴﻪ ﻭﻻ ﺃﺳﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﺍﻧﻜﺮﻩ ﻓﻲ ﻋﻘﻠﻲ ﺃﻭ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺟﻮﺩ ﺃﺻﻼ .
ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﻭﻗﺎﻝ ﻫﺬﺍ ﺧﻴﺎﺭﻙ ﺍﻧﺖ؛ ﻭﺍﻧﺖ ﺑﺪﺃﺕ ﺗﺸﻜﻚ ﺑﻲ ﺍﻵﻥ ﻟﻬﺬﺍ ﺳﻮﻑ ﺗﻘﻀﻲ ﻋﻠﻲ ﻗﺮﻳﺒﺎً ﻭﺳﺄﺧﺘﻔﻲ .
ﺃﺧﺒﺮﺗﻪ ﺍﻧﻪ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﻜﺌﻴﺐ ﻭﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﺷﻜﻜﺖ ﺑﻪ ﻻ ﺍﺳﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﺍﺳﺘﻐﻨﻲ ﻋﻨﻪ .
ﻟﻢ ﻳﺮﺳﻢ ﺃﻱ ﺻﻮﺭﺓ ﺍﺧﺮﻯ ﺗﻮﺿﺢ ﻟﻲ ﺃﻱ ﺷﻲﺀ ﻭﺍﻫﻤﻠﻨﻲ ﻭﺫﻫﺐ ﺣﻴﺚ ﺍﻟﻔﺮﺍﻍ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﻴﻂ ﺑﺎﻟﻤﻘﺒﺮﺓ.
يتبع.........

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 289
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: رد: قصة رعب مقبرة89   السبت ديسمبر 09, 2017 4:43 am

الجزء الثاني 
ﻋﻨﺪ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﺃﺷﻌﺮ ﺑﺎﻟﺘﻌﺐ ﻭﺃﺻﺎﺑﻨﻲ ﺍﻹﺣﺒﺎﻁ ﻓﻠﻢ ﺃﻋﺪ ﺍﺛﻖ ﺑﻌﻘﻠﻲ ﻭﻻ ﺑﻜﺎﻭﺩﻝ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻫﻞ ﺃﻧﺎ ﺍﻫﻠﻮﺱ؟ ﻫﻞ ﻫﻮ ﺣﻘﻴﻘﻲ؟ ﺃﻡ ﺃﻧﺎ ﻣﻦ ﺻﻨﻌﺘﻪ ﻓﻲ ﻋﻘﻠﻲ؟
ﻭﻟﻜﻦ ﻛﻴﻒ ﻳﺨﺒﺮﻧﻲ ﺑﻜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺟﻮﺑﺔ ﻋﻦ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﻏﻴﺮ ﺣﻘﻴﻘﻲ !! ﻭﺃﻳﻦ ﻳﺨﺘﻔﻲ !! ﻭﺃﻳﻦ ﻳﻌﻴﺶ !!
ﺷﻌﺮﺕ ﺑﺎﻟﻐﺜﻴﺎﻥ ﻭﺍﻟﻨﻌﺎﺱ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻭﻗﺮﺭﺕ ﺃﻥ ﺃﻧﺎﻡ ﻓﻌﻘﻠﻲ ﺳﻴﻨﻔﺠﺮ ﻣﻦ ﺷﺪﺓ ﺍﻟﻀﻐﻂ ﻭﺍﻷﺳﺌﻠﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺃﺟﺪ ﺇﺟﺎﺑﺎﺕ ﻋﻠﻴﻬﺎ .
" ﺑﺪﺃﺕ ﺃﻛﻞ ﺍﻟﺠﺜﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺭﻗﻢ 89 ﻭﻻﺣﻈﺖ ﺃﻧﻨﻲ ﺍﺧﺘﻨﻖ ، ﺍﺧﺘﻨﻖ ﺑﺸﺪﺓ ﻭﺗﻘﻴﺌﺖ ﻣﺎ ﺍﻛﻠﺘﻪ، ﺛﻢ ﺗﺠﻤﻊ ﻟﺤﻢ ﺍﻟﺠﺜﺔ ﻭﻋﺎﺩﺕ ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻭﻗﺪ ﺭﺟﻌﺖ ﺍﻟﺮﻭﺡ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻭﻛﻠﻤﺘﻨﻲ ﻭﻗﺎﻟﺖ ﺃﺗﺄﻛﻞ ﻭﺍﻟﺪﺗﻚ !! ﻫﻜﺬﺍ ﺗﺮﺩ ﺍﻹﺣﺴﺎﻥ ﺇﻟﻲ !! ﺃﻧﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﻟﺪﺗﻚ .
ﻟﻢ ﺃﺳﺘﻄﻊ ﺃﻥ ﺃﺗﻜﻠﻢ ﻓﻘﺪﺕ ﺍﻟﻨﻄﻖ ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺍﻧﻬﺎﺭ، ﻭﺃﺳﺘﻴﻘﻀﺖ ﻣﻦ ﺍﺳﻮﺀ ﻛﺎﺑﻮﺱ ﺣﺪﺙ ﻟﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻃﻼﻕ ﻭﺍﺑﺘﻠﻌﺖ ﺭﻳﻘﻲ ﻭﺟﻠﺴﺖ "
ﺑﺪﺃﺕ ﺃﻋﺪ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺣﺘﻰ ﻳﻌﻮﺩ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﺣﺘﻰ ﺍﻛﻠﻤﻪ ﻭﺃﻗﻀﻲ ﻭﻗﺘﻲ ﻣﻌﻪ ﻟﻢ ﺃﻃﻖ ﺍﻟﺼﺒﺮ ﻭﺷﻌﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻠﻞ، ﻗﺮﺭﺕ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻭﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﺃﻥ ﺃﺣﻔﺮ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻭﺃﺭﻯ ﺃﻱ ﺷﻲﺀ ﻏﺮﻳﺐ ﺃﻭ ﺃﻱ ﺟﻮﺍﺏ ﺇﺑﺤﺚ ﻋﻨﻪ ﺇﺧﺘﺮﺕ ﻗﺒﺮﺍ ﻋﺸﻮﺍﺋﻴﺎً ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺍﻟﺤﻔﺮ .
ﻣﺎﻫﻲ ﺍﻻ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﺛﻢ ﺑﺪﺃﺕ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺃﺣﺲ ﺑﺄﻟﻢ ﻳﺄﻛﻞ ﻳﺪﻱ ﻭﺗﻜﺴﺮﺕ ﺃﻇﺎﻓﺮﻱ ﺣﺘﻰ ﺃﻧﻬﺎ ﻟﻴﺴﺖ ﺑﻄﻮﻝ ﺷﻌﺮﻱ ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻜﺴﺮﺕ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮﺓ ﻏﺎﻟﺒﺎً ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻌﺘﺮﻳﻨﻲ ﺍﻟﻔﻀﻮﻝ ﻭﺃﺣﺎﻭﻝ ﺃﻥ ﺍﻏﻴﺮ ﻭﺍﻗﻊ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻘﺒﺮﺓ ﻭﺃﺣﻔﺮ .
ﻟﻢ ﺃﺟﺪ ﺷﻲﺀ ﺑﻌﺪ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻔﺮ ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻥ ﺍﺑﺪﺃ ﺑﺄﻛﻞ ﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺟﺜﺔ ﺭﻗﻢ 71 ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺃﻛﻤﻞ ﺣﻔﺮﻱ .
ﺑﺪﺃﺕ ﺑﺎﻷﻛﻞ ﻭﺭﻣﻴﺖ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻌﻈﺎﻡ ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﻌﻈﺎﻡ ﺍﻟﺘﻲ ﺧﻠﻔﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺯﻭﺍﻳﺎ ﺍﻟﻤﻘﺒﺮﺓ ﻭﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺍﻣﺘﻸﺕ ﺑﻄﻨﻲ، ﺭﺟﻌﺖ ﻭﺃﻛﻤﻠﺖ ﺍﻟﺤﻔﺮ ﻭﺑﻌﺪ ﻭﻗﺖ ﻗﺼﻴﺮ ﺟﺪﺍً ﻭﺟﺪﺕ ﺷﻲﺀ ﺍﺳﻮﺩ ﺻﻠﺐ ﻭﻣﻐﻄﻰ ﺑﺴﺎﺋﻞ ﺃﺳﻮﺩ ﻟﺰﺝ ﺗﺤﺖ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﺒﺮ ﻓﻤﺪﺩﺕ ﻳﺪﻱ ﻷﻛﺘﺸﻒ ﻣﺎﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﺗﻔﺎﺟﺄﺕ ﺑﺮﺅﻳﺘﻲ ﻟﺼﺪﻳﻘﻲ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﺃﺗﻰ ﻣﺬﻫﻮﻻ ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ ﻭﻭﺻﻞ ﺍﻟﻲ ﻭﺭﺳﻢ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻮﺭ ﻭﺑﺴﺮﻋﺔ ﻓﺎﺋﻘﺔ، ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﺃﻥ ﺃﺑﺘﻌﺪ ﺣﺎﻻ ﻭﺃﻥ ﺃﺗﺮﻙ ﺍﻟﺤﻔﺮ ﻭﺃﺭﺟﻊ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻴﻪ .
ﺗﻔﺎﺟﺄﺕ ﻣﻦ ﻭﺟﻮﺩﺓ ﻓﻬﺬﺍ ﻟﻴﺲ ﻣﻮﻋﺪﻩ !! ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﺍﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﺣﺪﺙ ﺍﺿﻄﺮﺍﺭﻱ ﺑﺴﺒﺐ ﺣﻔﺮﻱ ﻷﺳﻔﻞ ﺑﻌﻤﻖ ﺗﺤﺖ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻭﻭﺟﺪﺕ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﺨﺮﺓ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ﻭﻟﻮ ﻛﺸﻔﺖ ﻋﻨﻬﺎ ﺳﺘﺤﺪﺙ ﻛﺎﺭﺛﺔ .
ﻋﻠﻤﺖ ﺍﻧﻪ ﻳﺮﺍﻗﺒﻨﻲ ﺑﻜﻞ ﺗﻔﺼﻴﻞ ﻭﺑﺼﻮﺭﺓ ﺩﻗﻴﻘﺔ ﻭﻟﻢ ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺌﻠﺘﻲ ﺣﻮﻝ ﻣﺎﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻲﺀ، ﻭﻟﻤﺎ ﻻ ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﺃﺣﻔﺮ، ﻭﻻ ﺍﺳﺌﻠﺘﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻛﻌﺎﺩﺗﻪ .
ﻣﺮﺕ ﺃﻳﺎﻡ ﻋﺪﻳﺪﺓ ﺃﻛﻠﺖ ﺑﻬﺎ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺟﺜﺚ ﺍﻟﻤﻮﺗﻰ ﻭﺑﻘﻲ ﺍﻵﻥ ﻟﺪﻱ 9 ﺟﺜﺚ ﻓﻘﻂ ﻟﻢ ﺃﺣﻔﺮ ﻗﺒﻮﺭﻫﻢ ﺃﻭ ﺑﺎﻻﺣﺮﻯ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﺣﺴﺐ ﻣﺎ ﻗﺎﻝ ﻟﻲ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﺍﻻ ﺇﻗﺘﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺜﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺭﻗﻢ .89
ﺣﺎﻭﻟﺖ ﺃﻥ ﺁﻛﻞ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺘﺎﺩ ﻷﺭﻯ ﻣﺎ ﺳﻴﺤﺪﺙ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻳﻨﺘﻬﻲ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺠﺜﺚ ﻭﺃﺻﻞ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺠﺜﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ، ﺃﻛﻠﺖ ﻭﺃﻛﻠﺖ ﻭﺃﻛﻠﺖ ﺣﺘﻰ ﺃﻛﻤﻠﺖ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻧﺼﻒ ﺟﺜﺔ ﺷﻌﺮﺕ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺇﻧﻲ ﺳﺄﻓﻘﺪ ﻭﻋﻴﻲ ﻟﻮ ﺃﻛﻠﺖ ﻗﻄﻌﺔ ﻟﺤﻢ ﻭﺍﺣﺪﺓ .
ﻟﻤﺤﺖ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﻓﻘﺪ ﺣﺎﻥ ﻣﻮﻋﺪﻩ ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻲ ﻗﺎﻝ ﻟﻲ ﻟﻢ ﻳﺒﻘﻰ ﺇﻻ ﺃﻳﺎﻡ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻭﻳﺼﺒﺢ ﻋﻤﺮﻱ 17 ﻋﺎﻣﺎ ﻭﻋﻨﺪﻫﺎ " ﺳﻴﻔﻚ ﺃﺳﺮﻱ " ﻟﻢ ﺍﻓﻬﻢ ﻣﻌﻨﻰ ﻣﺎﻗﺎﻟﻪ ﻭﻟﻢ ﺍﺷﺄ ﺍﻥ ﺍﺳﺄﻟﻪ ﻭﻳﺨﺬﻟﻨﻲ ﺑﻌﺪﻡ ﺍﻹﺟﺎﺑﺔ ﻓﻘﺮﺭﺕ ﺍﻟﺴﻜﻮﺕ .
ﻗﺎﻝ ﺳﺄﻋﻄﻴﻚ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﻭﺭﺍﻕ ﻭﻛﻤﺎ ﻋﻠﻤﺘﻚ ﺃﺭﺳﻢ ﺻﻮﺭ ﺑﻬﺎ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﺸﺘﻬﺎ ﻫﻨﺎ .
ﻗﻠﺖ ﻟﻪ ﺍﻧﻲ ﻻ ﺃﺗﺬﻛﺮ ﻣﺘﻰ ﺗﻮﺍﺟﺪﺕ ﻫﻨﺎ !!
ﻗﺎﻝ ﺃﻛﺘﺐ ﻣﺎ ﺗﺘﺬﻛﺮﻩ ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﻟﻦ ﺃﺗﻴﻚ ﺇﻻ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻳﻨﺘﻬﻲ ﻣﺎ ﻟﺪﻳﻚ ﻣﻦ ﺟﺜﺚ .
ﺭﺣﺖ ﺍﺭﺳﻢ ﺍﻟﺼﻮﺭ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻋﺎﻧﻴﺘﻪ ﻫﻨﺎ ﻭﻃﺮﻗﻲ ﺍﻟﺬﻛﻴﺔ ﻷﻳﺠﺎﺩ ﺍﻟﺤﻠﻮﻝ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻭﻣﺤﺎﻭﻻﺗﻲ ﻟﻠﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻭﺑﺪﺍﻳﺔ ﺗﻌﺮﻓﻲ ﺑﺼﺪﻳﻘﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺳﻤﻴﺘﻪ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﻭﻋﺪﺩ ﺍﻟﺠﺜﺚ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻛﻠﺘﻬﺎ ﻭﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﻔﺮﺗﻬﺎ، ﻣﻸﺕ ﺃﻭﺭﺍﻗﺎ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﺑﺎﻟﺼﻮﺭ .
ﺑﻌﺪ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﻣﻦ ﺭﺳﻢ ﺍﻟﺼﻮﺭ ﻋﻦ ﺫﻛﺮﻳﺎﺗﻲ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺒﺎﺋﺲ ﺷﻌﺮﺕ ﺑﺎﻟﺠﻮﻉ ﻓﺄﻛﻠﺖ ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺜﺔ ﻭﺭﺳﻤﺖ ﺻﻮﺭﺓ ﺗﻌﺒﺮ ﻋﻦ ﺑﻘﺎﺀ ﺳﺒﻌﺔ ﺟﺜﺚ ﻭﺍﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ ﺃﻻ ﺇﻗﺘﺮﺏ ﻣﻨﻬﺎ .
ﺃﺧﺬﺕ ﻗﻴﻠﻮﻟﺔ ﻗﺼﻴﺮﺓ، ﺃﺳﺘﻴﻘﻈﺖ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻣﻦ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻜﺎﺑﻮﺱ ﺍﻟﺬﻱ ﺟﺎﺋﻨﻲ ﻗﺒﻞ ﺃﻳﺎﻡ ﻭﻻ ﺃﻋﻠﻢ ﻟﻤﺎ ﻳﻌﺎﻭﺩ ﺍﻟﻤﺠﻲﺀ ﺇﻟﻲ، ﻟﻢ ﺍﻓﻬﻢ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻷﻣﺮ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻫﺬﺍ ﻭﻫﻢ ﺃﻡ ﺣﻘﻴﻘﺔ، ﺍﻧﻬﺎ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺗﺰﻭﺭﻧﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻡ ﻣﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﻭﻧﻔﺲ ﺍﻟﺤﻠﻢ ﻛﻴﻒ ﺍﻧﻬﺎ ﻭﻟﺪﺗﻨﻲ ﻭﻛﻴﻒ ﺳﺘﺒﻘﻰ ﺁﺧﺮ ﺟﺜﺔ ﻟﺪﻱ .
ﺑﻌﺪ ﻣﺮﻭﺭ ﺃﺳﺒﻮﻉ ﺗﺪﻫﻮﺭﺕ ﺣﺎﻟﺘﻲ ﻭﺿﺎﻉ ﻓﻜﺮﻱ ﻣﻦ ﻟﻜﺜﺮﺓ ﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻟﻲ ﻟﻌﻘﻠﻲ ﻭﺗﺬﻛﺮﻱ ﻟﻸﺷﻴﺎﺀ ﻭﺍﻟﺬﻛﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺆﻟﻤﺔ ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺑﺘﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﺠﺜﺔ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﻟﺪﻱ ﻭﺃﺧﺬﻧﻲ ﺍﻟﺨﻮﻑ ﻣﻤﺎ ﺳﻴﺤﺼﻞ ﺑﻌﺪﻫﺎ .
ﺍﻧﺘﺎﺑﻨﻲ ﺷﻌﻮﺭ ﺑﺎﻟﻔﺰﻉ ﻭﺍﻟﺨﻮﻑ ﻣﻦ ﺃﻥ ﺍﻛﻤﻠﻬﺎ، ﺗﺮﻛﺖ ﺭﺳﻢ ﺍﻟﺼﻮﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻓﺮﻏﺖ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺍﺗﺬﻛﺮﻩ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ﻋﻦ ﺫﻛﺮﻳﺎﺗﻲ .
ﺃﺣﺴﺴﺖ ﺑﺎﻟﻮﻗﺖ ﻳﻌﺘﺼﺮ ﻗﻠﺒﻲ، ﺃﺣﺴﺴﺖ ﺑﺄﻟﻢ ﺍﻟﺠﻮﻉ ﻓﻲ ﻣﻌﺪﺗﻲ ﻗﺮﺭﺕ ﺃﺧﺬ ﺷﻲﺀ ﺑﺴﻴﻂ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﺃﻛﻠﻪ ﻭﺗﻨﺎﻭﻟﺖ ﺍﻟﺒﺎﻗﻲ ﺷﻴﺌﺎً ﻓﺸﻴﺌﺎ ﻭﻫﻨﺎ ﺩﻗﺖ ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﺼﻔﺮ .
ﺑﻘﻴﺖ ﺁﺧﺮ ﺟﺜﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺒﺮ ﺭﻗﻢ 89 ﺭﺣﺖ ﺃﺳﻴﺮ ﺍﻟﻴﻪ ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺍﻷﺭﺽ ﺗﺘﻬﺎﻭﻯ ﻣﻦ ﺗﺤﺘﻲ ﺍﺧﺘﻔﺖ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻲ ﻓﺠﺄﺓ ﻭﺃﻛﻤﻠﺖ ﻃﺮﻳﻘﻲ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﻘﺒﺮ ﻭﺑﺪﺃ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻳﺘﻐﻴﺮ .
ﻟﻤﺤﺖ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﻭﺣﻀﺮ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﺁﺧﺮ ﺍﻟﺠﺜﺚ ﻭﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﺍﻧﻪ ﺣﺎﻥ ﺍﻵﻥ ﻛﺸﻒ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻓﻘﺪ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺍﻵﻥ 17 ﻋﺎﻣﺎً.
ﺃﺧﺬ ﻛﻞ ﺍﻷﻭﺭﺍﻕ ﺍﻟﺘﻲ ﺭﺳﻤﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺫﻛﺮﻳﺎﺗﻲ ﺃﺧﺘﻔﻰ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺍﻷﺭﺽ ﺗﺮﺗﻄﻢ ﺑﺒﻌﻀﻬﺎ ﻭﺍﻧﺎ ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﻰ ﻗﺒﺮ ﺭﻗﻢ 89 ﻭﺍﻣﺴﻜﺖ ﺑﻪ ﺑﻘﻮﺓ ﻭﻻﺣﻈﺖ ﺷﻲﺀ ﻏﺮﻳﺐ ﺑﺪﺃ ﻳﻜﺸﻒ ﻟﻲ ﻛﺄﻧﻬﺎ ﺣﻴﺎﺓ ﺁﺧﺮﻯ ﻭﺃﻧﺎﺱ ﺁﺧﺮﻳﻦ ﻳﺸﺒﻬﻮﻥ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻛﺎﻭﺩﻝ، ﺿﺮﺑﺘﻨﻲ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺍﻷﺭﺽ ﺳﻘﻄﺖ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻭﺃﻏﻤﻲ علي.
يتبع.........

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 289
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: رد: قصة رعب مقبرة89   السبت ديسمبر 09, 2017 4:44 am

الجزء الثالث 
ﻓﻲ ﻣﺨﺘﺒﺮ ﺃﻭﺭﻳﺎﻙ - ﻭﻻﻳﺔ ﺃﺭﻳﺰﻭﻧﺎ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ
ﻋﻠﻰ ﺃﺻﻮﺍﺕ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ ﻓﻲ ﻋﻠﻢ ﺗﻄﻮﺭ ﺍﻟﻄﻔﺮﺍﺕ ﺍﻟﺠﻴﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻮﺭﺍﺛﻴﺔ ﺃﺳﺘﻴﻘﻆ ﺗﻴﺘﺮﻭ ﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺍﻻﻗﻔﺎﺹ ﺍﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ ﻣﻔﺰﻭﻋﺎ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻢ ﺍﻟﻬﺎﺋﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﻭﺍﻟﻤﻌﺪﺍﺕ ﺍﻟﻐﺮﻳﺒﺔ ﻭﺃﺷﻴﺎﺀ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻟﻢ ﻳﺮﻫﺎ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﺍﺑﺪﺍ، ﻭﺭﺃﻯ ﻛﻢ ﻫﺎﺋﻞ ﻣﻦ ﺍﻻﻗﻔﺎﺹ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺿﻌﻮﺍ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻞ ﺷﺨﺼﺎ ﻣﻌﺰﻭﻝ ﻋﻦ ﺍﻵﺧﺮ .
ﺗﺠﻤﻊ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ ﺣﻮﻝ ﺗﻴﺘﺮﻭ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻋﻠﻤﻮﺍ ﺍﻧﻪ ﺃﺳﺘﻴﻘﻆ ﻭﻛﺎﻥ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﻤﺴﻚ ﻗﻠﻢ ﻭﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻭﺭﻳﻘﺎﺕ ﻳﺪﻭﻧﻮﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻞ ﺳﻠﻮﻙ ﻳﻼﺣﻈﻮﻧﻪ .
ﺟﺎﺀ ﺃﺣﺪ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ ﻭﻗﺪ ﺍﻓﺴﺤﻮﺍ ﻟﻪ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺗﻜﻠﻢ ﻛﻼﻡ ﻟﻢ ﺍﻓﻬﻤﻪ ﻭﺑﺪﺃﻭﺍ ﻳﺘﺤﺪﺛﻮﻥ ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻐﺘﻬﻢ ﻏﻴﺮ ﻟﻐﺘﻲ ﺍﻟﺼﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻓﻬﻤﻬﺎ ﻓﺒﺪﺃ ﺃﺣﺪﻫﻢ ﻳﺮﺳﻢ ﺻﻮﺭﺍً ﻟﻲ ﻓﻔﺮﺣﺖ ﻷﻧﻪ ﻳﺘﻜﻠﻢ ﻟﻐﺘﻲ ﻭﺍﻋﻄﺎﻧﻲ ﻗﻠﻢ ﻭﻭﺭﻗﺔ ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ ﻣﺎﻟﺬﻱ ﻳﺤﺪﺙ؟ ! ﻟﻤﺎ ﺍﻧﺎ ﻫﻨﺎ؟؟ ﻭﺃﻳﻦ ﺍﻟﻤﻘﺒﺮﺓ؟
ﺭﺳﻢ ﺻﻮﺭﺓ ﻭﻗﺎﻝ ﺃﻧﺖ ﺑﺄﻣﺎﻥ ﻫﻨﺎ ﻻ ﺗﻘﻠﻖ ﻧﺤﻦ ﻧﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻧﻌﺮﻑ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺷﻴﺎﺀ ﻋﻨﻚ ﻓﻼ ﺩﺍﻋﻲ ﻟﻠﻘﻠﻖ .
- ﻗﻠﺖ ﻟﻪ ﺃﻳﻦ ﻛﺎﻭﺩﻝ؟ ! ﻗﺎﻝ ﻣﻦ ﻛﺎﻭﺩﻝ !!
- ﺻﺪﻳﻘﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﺰﻭﺭﻧﻲ ﻛﻞ ﻓﺘﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﺒﺮﺓ !
ﺿﺤﻚ ﻗﻠﻴﻼً ﻭﻗﺎﻝ ﺃﻧﺖ ﺗﻘﺼﺪ ﺍﻟﻤﺠﺴﻢ ﺍﻟﻤﺮﺋﻲ ﻋﻠﻰ ﻫﻴﺌﺔ ﺇﻧﺴﺎﻥ
ﺃﻗﻄﺒﺖ ﺣﺎﺟﺒﻴﻲ ﻭﻗﻠﺖ ﻻ ﺃﻓﻬﻢ ﻣﺎ ﺗﻌﻨﻴﻪ، ﻗﺎﻝ ﺍﻧﻪ ﺷﻲﺀ ﻭﻫﻤﻲ ﻣﻦ ﺻﻨﻌﻨﺎ ﻧﺤﻦ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ " ﺗﺠﺎﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺃﻭﺑﻲ "
ﻗﻠﺖ ﻟﻪ ﻻ ﺃﻋﻠﻢ ﻋﻦ ﺍﻱ ﺷﻲﺀ ﺗﺘﺤﺪﺙ ﺍﺭﺟﻮﻙ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﺃﻋﻮﺩ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﻨﺖ ﺍﻋﻴﺶ ﻓﻴﻪ، ﺍﻧﺎ ﻻ ﺍﺳﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻫﻨﺎ .
ﻫﻤﺲ ﺃﺣﺪﻫﻢ ﺑﺄﺫﻧﻪ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺭﺳﻢ ﺍﻟﺒﺎﺣﺚ ﺻﻮﺭ ﻗﺎﻝ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻧﺠﺮﻱ ﻋﻠﻴﻚ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻔﺤﻮﺻﺎﺕ ﻓﻲ ﺟﺴﻤﻚ ﻭﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﺘﻢ ﺍﻟﻔﺤﻮﺻﺎﺕ ﻭﺃﻧﺖ ﻣﺴﺘﻴﻘﻆ .
ﺃﺧﺒﺮﺗﻪ ﺍﻧﻲ ﻻ ﺍﻓﻬﻢ ﻣﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﻭﻟﻜﻦ ﺃﺭﺟﻮﻙ ﺍﻋﺪ ﺍﻟﻲ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﺣﺘﻰ ﺍﻃﻤﺌﻦ ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﺃﻓﻌﻞ ﻣﺎ ﺗﺮﻳﺪ .
ﺫﻫﺐ ﺍﻟﺒﺎﺣﺚ ﺇﻟﻰ ﺃﺣﺪ ﺍﻵﻻﺕ ﺍﻟﻐﺮﻳﺒﺔ .
ﻭﺑﻘﻲ ﺧﻤﺴﺔ ﺃﺷﺨﺎﺹ ﻳﺤﺪﻗﻮﻥ ﺑﻲ ﻋﻦ ﻛﺜﺐ، ﻳﺨﺘﻠﻔﻮﻥ ﻋﻨﻲ ﺑﻤﻼﺑﺴﻬﻢ ﻭﺷﻜﻠﻬﻢ ﻭﺣﺘﻰ ﺭﺍﺋﺤﺘﻬﻢ ﺍﻟﻌﻄﺮﺓ ﻻ ﺃﻋﻠﻢ ﻫﻞ ﻫﻢ ﻣﻦ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻋﻠﻴﻪ ﺷﻜﻞ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﺃﻡ ﺍﻧﺎ ﻣﻦ ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻋﻠﻴﻪ .
ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﺪﻗﻴﻘﺔ ﻻﺣﻈﺖ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﻭﻗﺪ ﺃﺗﻰ ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ ﺳﻌﺪﺕ ﺟﺪﺍ ﺑﺮﺅﻳﺘﻪ ﻭﺑﻌﺚ ﺍﻟﻄﻤﺄﻧﻴﻨﺔ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻲ، ﺭﺳﻤﺖ ﺻﻮﺭﺓ ﺷﻜﺮﺕ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺒﺎﺣﺚ ﺛﻢ ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﻭﻗﺎﻝ :
ﺍﻵﻥ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻧﺨﺮﺟﻚ ﻣﻦ ﻗﻔﺼﻚ ﺣﺘﻰ ﺗﺘﻢ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻔﺤﻮﺻﺎﺕ ﺍﻟﻔﺴﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﻭﺍﻻﺣﻴﺎﺋﻴﺔ .
ﻟﻢ ﺍﻓﻬﻢ ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ ﻭﻟﻜﻦ ﺃﻧﺎ ﻣﻄﻤﺌﻦ ﺑﻮﺟﻮﺩ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﺑﻘﺮﺑﻲ ﺑﺪﺃﺕ ﺍﺳﺄﻟﻪ ﻣﺎﻟﺬﻱ ﺣﺪﺙ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺍﺧﺘﻔﺖ ﺍﻟﻤﻘﺒﺮﺓ؟ ! ﻭﻛﻴﻒ ﺟﺌﺖ ﺇﻟﻰ ﻫﻨﺎ؟ ! ﻭﻫﻞ ﺳﻴﺴﺎﻋﺪﻧﻲ ﻣﺠﺪﺩﺍً؟ ! ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺳﺌﻠﺔ ﺭﺳﻤﺘﻬﺎ ﺻﻮﺭﺍً ﻟﻪ ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻛﺎﻭﺩﻝ ﻭﻟﻢ ﻳﻨﺒﺲ ﺑﻜﻠﻤﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻭﻛﺎﻥ ﻣﺠﺮﺩ ﺻﻮﺭﺓ ﻣﺸﻮﺷﻪ ﻏﻴﺮ ﻭﺍﺿﺤﺔ .
يتبع..........

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 289
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: رد: قصة رعب مقبرة89   السبت ديسمبر 09, 2017 4:44 am

الجزء الرابع 
جاء رجل يرتدي ملابس مرقطة لم افهم أهي صور مرسومة بلغة أخرى أم هي مجرد ملابس، قام بأخراجي من قفصي، ثم أخبرني الباحث أنه يجب علي أن اذهب الى موقع الأعداد، قلت له ماهو موقع الأعداد!! 1
قال هو موقع سيجعلك تشبه البشر من جميع النواحي، وافقت وتركت خلفي كاودل وذهبت معهم وكانوا لطفاء معي.
دخلت إلى الموقع وجدت أربعة من البشر يرتدون زي آخر لونه ابيض ومغطين نصف وجوههم وبدأوا برش سائل ليس له لون لم أره من قبل!
بعدها قاموا بخلع ملابسي كلها وبدأوا بوضع أشياء كثيرة لونها ابيض على جسدي كانت رائحتها زكيه، ثم بدأوا بقطع شعري واظافري واعطوني ملابس جديدة لونها أزرق 2
بعدها أتى الباحث الذي يفهم لغتي قال الآن يجب أن نأخذك إلى موقع الفحوصات وافقت فوراً وانتظرت حتى يضعون تلك الأشياء البيضاء ذات الرائحة الزكية على جسدي مرة أخرى. ولكنهم لم يفعلوا وقاموا بوضع شيء مدبب ناعم يدخل في جسدي وبعدها خرج من يدي سائل أحمر وضعوه في شيء شفاف. 3
بعدها أخبرني الباحث انه يجب أن أذهب الى الموقع الأخير وهو موقع التقييم وذهبت معه وتفاجأت بأعداد كبيرة من البشر يلبسون ملابس تشبه ملابسي تماما وحتى قصة الشعر والاظافر، وقفت خلفهم بمكان قد خصص لي؛ ثم جاء رجل كبير شعره أبيض يضع زجاجات صغيرة على عينيه وأمر أحدهم بشيء لم افهمه فأعطى كل من الموجودين آله سوداء مسكناها بأيدينا ضننت انه حان وقت الأكل وقررت أن اجرب هذا النوع المختلف من الأكل، أتى الباحث وضغط على شيء فرأيت ان ما احمله بيدي شيء عجيب عرض علي صور فهمتها فهي بلغتي وبدأنا جميعا ننظر الى الآله التي بأيدينا وصدمنا عندما بدأت تتكلم لغتنا بعدد من الصور فهمت من خلالها. 2
"أن ما تمرون به هو تجربة العالم أوبي وظهرت صورة الرجل ذو الشعر الأبيض، وأن الفترة التي قضيتموها في المقابر ال89 هي سنة واحدة فقط من حياتكم تجسدت على شكل سنوات عديدة في عقلكم بعد وضع شريحة فائقة الصغر في الفص الخلفي من دماغكم فأوقفت أحداث وذكريات حياتكم السابقة في تجربة علمية جديدة، أنتم الآن بعمر 17 عام ستعيشون هنا في هذا المكان لسنة كاملة ثم بعدها تدخلون في تجربة أخرى. 2
أسمائكم وجميع تفاصيل حياتكم السابقة محفوظة في 89 ملف كل ملف منها يختص بأحدكم، سنزيل الشريحة من رؤوسكم وبعد مرور ساعات قليلة من الآن ستعود ذاكرتكم إليكم وبعدها ستعودون إلى اقفاصكم. الغرض من تجربتكم كان لمعرفة تأثير تناول الإنسان للحوم البشرية على جيناته وطفراته الوراثية، بعد أن تحصل المجاعة الكبرى في العالم عام 2040 اما الآن أبقوا بأماكنكم وسيتم إحضار طعامكم المفضل" 3
أصابني الذهول مما أخبرتني به هذه الآله السوداء وبعد دقائق عديدة جلسنا جميعاً بشكل دائرة مغلقة، عندها قررت أن أحسب عدد الموجودين الذين يرتدون ملابس زرقاء اللون وبدأت العد إلى أن وصلت الى آخر شخص كان بجانبي وقد كان عددهم 89 ضننت لوهلة من الزمن أنهم الجثث التي اكلتها في مقبرتي ولكنهم لايشبهون ما كانوا موجودين البته. 1
ماهي الا ثواني ووضعوا عدد كبير من الجثث وبدأنا بالأكل، وكان طعمها غريب يختلف عن ما كنت أكله ولكني أتضور جوعاً فلم أهتم لطعمها. 2
أكملنا تناول الجثث فجاء إلينا الذي يتكلم لغتي (الباحث) وأخبرنا انه حان وقت إزالة الشريحة من رؤوسكم فأدخلونا في مكان به الكثير من الآلات وادخلوا شيء رفيع جداً مدبب في أيدينا بعدها بثواني أغمي علي.
أستيقضت بعد فترة لا أعلم كم من الوقت وجدت نفسي في قفص حديدي والألم شديد في رأسي، جاءوا واخبرونا أننا سنستعيد ذكرياتنا السابقة في غضون ساعة وكل شخص منا يختلف عن الآخر في استعادتها.
مرت ساعة كاملة من الألم في رأسي واذا بي أسمع صوت صراخ ونحيب بعض الذين يشبهوني في أقفاصهم المجاورة لقفصي الحديدي.
جاء الباحثين يركضون وحدثت أكبر مجزرة في هذا المكان فقد مات أغلب الذين يرتدون ملابس زرقاء واضاء شيء أحمر في اقفاصهم أما أنا وثلاثة أشخاص فقط بقينا على قيد الحياة مضيئة اقفاصنا باللون الاخضر.
وحينها عادت إلي ذكرياتي.
يتبع..........

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 289
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: رد: قصة رعب مقبرة89   السبت ديسمبر 09, 2017 4:58 am

الجزء الخامس
في مقاطعة نوكالس - قرب الحدود المكسيكية، كان تيترو وثلاثة فتيان معه بعد أن قاموا بالهرب من المختبر، لأستغلالهم كفئران تجارب بشرية. 
كانت اسمائهم سيرجيو وهو فتى مكسيكي الأصل قدمه أهله على طبق من ذهب لمختبر الأبحاث مقابل المال، وكيفن كان من ولاية أريزونا مشرد يقضي الليل في الانفاق السفلية، وستيفان كان يعيش مع جدته في نيو جيرسي وقد توفى كلا والديه. 
كان تيترو مصاب بطلق ناري بأحدى ساقيه بعد أن أطلق الحراس عليهم النار بعد محاولتهم الهرب وسرقة ملفاتهم الأربعة، أما ال 85 فتى الآخرين فقد لقوا حتفهم بعد فشل التجربة عليهم.
الآن هؤلاء الأربعة صاروا كنز يمشي على الأرض، فقد أعلنت الشركة العلمية للبحوث أو ما تدعى الجمعية الخيرية جائزة مقدارها "مليون دولار" لكل من يعثر عليهم، وذاع صيتهم في القنوات الفضائية الأمريكية وحتى المكسيكية. 
الساعة الآن الحادية عشرة صباحاً بتوقيت المكسيك وتيترو متكأ على كتف سيرجيو الفتى المكسيكي الذي لم يتخلى عنه لحظة واحدة بعد أنقاذ حياتهم جميعاً وأخرجهم من الاقفاص الحديدية.
سبقهم كيفن وستيفان محاولين البحث عن أنفاق يعبرو من خلالها إلى الأراضي المكسيكية تاركين خلفهم تيترو وسيرجيو.
بعد دقائق عدة عاد ستيفان وكيفن، قائلين لقد وجدنا معبراً لتهريب المخدرات يبعد ميل واحد من هنا ولكن نعتقد أنه ليس مجاني. 
فرح تيترو لسماع هذا الخبر وقال لهم يجب أن نعد خطة لعبور النفق ولكن سنخيم هنا حتى حلول الظلام. 
وافق الجميع على اقتراح تيترو، وبدأوا بالبحث عن حيوانات يصطادونها ليأكلوا، فذهب سيرجيو بسبب خبرته في مجال الصيد وذهب معه كيفن الذي كان ضخم الجسم وقوي البنية.
جلس على إحدى الصخور تيترو، وصديقه الجديد ستيفان وبدءا يتجاذبان أطراف الحديث، فسأله تيترو كيف أتيت إلى هذا المختبر العلمي؟!
تكلم ستيفان وقال: جدتي من أثرياء القرن الواحد والعشرين وتمتلك أسطولا من القوارب البحرية ولكنها بخيلة الى درجة لا يتخيلها العقل، وقد سمعت في أحد الأيام أن هناك مبلغ مالي معتمد من جمعية خيرية مقابل أن تعطيني لهم فوافقت فوراً بدون أي تفكير وسلمتني لهم، فقد كنت عبئاً عليها بعد وفاة أبي وأمي بحادث، وأعتقد أنها الآن تبحث عني مرة اخرى لتحصل على الجائزة. 
ثم قال ستيفان وما قصتك أنت تيترو؟؟
أوطأ تيترو رأسه وقال كانت حالتنا شديدة الفقر وكنت أنا الفرصة الوحيدة لأمي وأختي ليكونوا بأفضل حال وأذا ما عدت إلى نيويورك سأنتقم منهم وأرجعهم إلى الفقر الذي كانوا عليه قبل أن يغتنوا ببيعي.
قرب مستنقع المياه كان سيرجيو وكيفن يصطادون سمك الكافيار ولم يجدوا أي حيوان بري إلى الآن.
تكلم كيفن: سيرجيو أنت تتكلم اللغة الإسبانية أليس كذلك؟! +
سيرجيو نعم اتكلمها!!! لماذا تسأل؟؟
كيفن لقد خطرت ببالي فكرة سأخبركم بها بعد أن نأكل وجبتنا من الطعام.
أبتسم سيرجيو وقال له يجب علينا تغيير ملابسنا الزرقاء أولا فقد نكشف بأية لحظة.
كيفن نعم ولن أعود لحياتي السابقة أبداً فقد ضقت ذرعا من حياة المشردين والبؤس والحرمان.
كيفن هيا بنا هذا السمك يكفي قال سيرجيو، أنت أحمل نصفه وأنا النصف الآخر.
توجه كيفن وسيرجيو عائدين الى المكان الذي تركا به أصدقائهما تيترو وستيفان.
وصلا بعد مرور عدة دقائق الى أصدقائهم ولكن تيترو أزادت حالته سوءاً، ويجب معالجة ساقه وإخراج الطلق الناري أو يقوموا ببتر ساقه حتى لا يصاب بتعفن. 1
كيفن: لدي فكرة تنقذنا جميعاً بدخول النفق، أجابوه بصوت واحد ما فكرتك؟ !!!
" قال ندع سيرجيو يدخل أولاً ويتكلم معهم بلغتهم الإسبانية ويخبرهم أننا تعرضنا لأطلاق النار من قبل الشرطة الأمريكية بعد تهربب كمية كبيرة من المخدرات ولذنا بالفرار بعد خسارتنا المواجهة ويعطيهم وعد أن سمحوا لنا بالمرور سنقوم بتهريب كمية من مخدراتهم مقابل ضعف المبلغ الذي يقدروه "
قالو له وملابسنا الزرقاء كيف نقنعهم بها؟؟
قال كيفن نخبرهم انه تم أعتقالنا وهربنا بملابس السجن.
تناولوا الطعام جميعاً على مضض وأسرعوا بالمشي وحملوا صديقهم تيترو إلى بداية أحد الإنفاق بعد أن داهمهم الوقت، وكانت هذه الخطة الوحيدة التي يمتلكوها.
عند بداية مدخل النفق الذي كان مغطى بالشجيرات الكثيفة ومنخفض تحت الأرض حتى لا يكتشف من قبل طائرات حماية الحدود الأمريكية، دخل سيرجيو وأصدقائه حاملين تيترو وكان النفق قليل الضوء ومتعرج في بدايته.
بعد مرور ثمانية دقائق على دخولهم في النفق تعرضوا لأطلاق نار كثيف من قبل العصابات المكسيكية، أنبطحوا جميعاً على الأرض وكان الخوف يتملكهم، فأذا ما فشلت خطتهم سيقتلوا جميعا على يد العصابات المكسيكية بسبب كشفهم لمكان النفق. 1
بدأ سيرجيو بالكلام باللغة الأسبانية حتى يعلموا أنه مكسيكي الجنسية، أرجوكم لقد خسرنا بضائعنا في مواجهة مع الشرطة الأمريكية وقد أصيب صديقي بطلق ناري بساقه ونريد معالجته والعودة الى ديارنا.
كان هناك حارسان مكسيكيان يتميزان بضخامة اجسامهما وشعرهما الطويل الذي يصل الى أكتافهما ووجههما كان قبيحا ونضراتهما مريبه.
جاء الحارس الأول ذي الشعر البني وقال لسيرجيو ولماذا لا نعلم عنكم أي شيء ولم نركم من قبل؟!!
قال لقد أمسكت بنا الشرطة الأمريكية قبل عدة أشهر وبعد التحقيقات قرروا أن يسجنونا فهربنا منهم بعد أن دامت المواجهه بيننا بإطلاق النار لساعة كاملة وبعدها وصلنا إلى هنا.
تكلم الحارس الثاني بذكاء أكثر، سنضمن مروركم وعلاج صديقكم ولكن ما المقابل لهذا؟؟ 1
قال سيرجيو نقوم بتهريب أحدى بضائعكم مقابل مبلغ مضاعف من المال، نظر الحارسان إلى بعضهما وهما يحملان البنادق وقالا سنقرر مصيركم بعد قليل ثم دخلا غرفة صغيرة في النفق.
بعد مرور خمسة دقائق وتيترو يزداد ساقه الما، وافق الحارسان على عرض سيرجيو، بشرط أن يبقى أحدهم في النفق ضماناً لعودتهم ثانياً. 1
نظر كلا من سيرجيو وتيترو وكيفن وستيفان إلى بعضهم البعض وذهلوا من هذا الشرط، ثم قال سيرجيو أنا سأبقى هنا.
تفاجأ الجميع منه ورفضوا.. قال سيرجيو بصوت منخفض أن وجودي هنا لصالحنا جميعا فأنا الوحيد الذي يتكلم لغتهم فلا يستطيعوا كشفي وأستطيع تدبر أمري بينهم.
فأذهبوا الآن وعالجوا ساق تيترو وأمنو مكاناً لنا نسكن فيه بعدها عودوا لننفذ خطتنا بتهريب مخدراتهم.
نظر الجميع إليه مبتسمين لذكاءه وتضحيته من أجلهم، ثم أخبروه وقالوا أننا سنعد خطة أخرى لننقذك منهم ياسيرجيو.
حمل كيفن وستيفان صديقهم تيترو وغادروا النفق جميعاً بعد أن ودعوا صديقهم سيرجيو.
بعد عبورهم النفق بمسافة 3 ميل ووصولهم إلى حدود بلدة مكسيكية أمتازت بالمناظر الخلابة والهواء النقي، وكانوا يحملون تيترو وقد أغمي عليه، قرر كل من ستيفان وكيفن عدم العودة إلى النفق مرة أخرى، وتركا تيترو على قارعة الطريق وهربا يركضان إلى البلدة المكسيكية.
يتبع...........
الجزء السادس
توقفت سيارة شيفروليه حمراء اللون على الطريق الخارجي الذي يربط الحدود المكسيكية بالعاصمة مكسيكو سيتي وأنتشل تيترو من الطريق.
وبعد مرور ثلاثة أيام كان ستيفان وكيفن قد قبض عليهما في أحد شوارع أحياء العاصمة من قبل عصابة غواتيلا المكسيكية وتم تسليمهم إلى الولايات المتحدة الأمريكية وعلى وجه الخصوص تم ارجاعهما إلى مختبرات البحوث وتم أخذ مكافأة مالية مجزية عن كليهما. 3
اما سيرجيو فقد ألتحق بأفراد العصابة المكسيكية الحدودية وتم قبوله للعمل معهم بعد ان تخلى أصدقائه عنه، وأعطوه سلاح وغرفة خاصة به داخل النفق.
أما تيترو فقامت بأنقاذه تالا، فتاة مكسيكية من أب أمريكي وأم مكسيكية تمتاز ببشرة سمراء جميلة، ممشوقة القوام وشعر أسود جذاب، كان أجمل ما يميزها عيناها الجميلتين.
أستيقظ تيترو على سرير ناعم وكان يشعر بالدوار الشديد، تعجب من مكان تواجده ضن انه قد أسترجع الى مختبر البحوث.
بعد أن شعرت تالا أن الفتى أستيقظ دخلت الغرفة ورحبت به، قال لها أين أنا؟!!
فردت عليه وكلمته باللغة الأسبانية وضحكت ضحكه خفيفه.
قال تيترو من كلامك أعتقد إني ما زلت في المكسيك!!
أجابته تالا نعم كنت فاقداً للوعي.
تفاجأ تيترو أنها تتكلم لغته، قال أين أصدقائي؟؟
قالت له لا أعلم وجدتك وحيدا، قال لها أضن أنهما تركاني وهربا لو كانا قد قبض عليهما لقبض علي أنا أيضاً، خائنين رغم أني أنقذت حياتهما.
قال تيترو وهو يتألم، أشكرك على أنقاذي ولكن يجب أن أعود هناك صديق ينتظرني على الحدود يجب أن أراه.
قالت تالا أنت بالكاد تقف على قدميك كيف لك ان تراه، أبقى معي هذه الفترة وبعدها أنا اوصلك إلى صديقك، فأنا أعيش وحيدة هنا.. أبي متزوج من إمرأة أخرى وأمي توفت قبل سنتين وتركت لي هذا المنزل.
وافق تيترو على البقاء، ثم قالت تالا لقد جلبت لك ممرضة وأستخرجت الطلق الناري وضمدت جرحك وأعطيتها مبلغاً من المال حتى لا تقوم بالتبليغ بالحادث، ثم قالت أنا اسمي تالا ما اسمك أنت؟؟
قال أنا تيترو، فصمتت تالا لحضه ثم قالت انت الفتى تيترو الذي أعلنوا مكافأة لمن يجده أليس كذلك؟!!
صدم تيترو مما قالته تالا وقال بهدوء نعم أنا هو.
قالت له يجب أن لا تخرج إلا بعد أن تغير شكلك نهائياً، والآن سوف أذهب إلى السوبر ماركت لأحضر بعض الأغراض لنا.
قال تيترو لا أعلم كيف أرد هذا المعروف لك، أنا مدين لك بحياتي تالا .. ثم نظر إليها بنظرة إعجاب وأبتسم. 1
خرجت تالا من المنزل بعد أن أخذت بعض النقود معها، ثم قام تيترو بصعوبة وفتح التلفاز.
مذيع الأخبار:
"لقد عثر على أثنين منهم وبقي أثنين وقد ضاعفت الشركة المسؤولة عن مختبر الأبحاث العلمية من حجم المكافأة وقد......... " 
ذهل تيترو لسماعه أن كيفن وستيفان قد أعيدوا إلى المختبر، وأبتسم أبتسامه شريرة في الوقت نفسه وقال لقد استحقيتم ذلك بعد أن نكرتما المعروف وتركتماني لأموت على الطريق.
بعد مرور 15 دقيقة عادت تالا وهي تحمل أكياس البقالة وبعض الأغراض، نظر اليها تيترو وقال وهو يفكر هذا يوم سعدي أن تكون فتاة جميلة مثلك تقوم بتدليلي. 
قالت تالا تيترو هيا تعال وأنظر ماذا أشتريت لك، فنهض تيترو، فأعطته تالا هاتفا وقالت هذا في حال أحتجتني فأتصل بي. 
قال تيترو لقد قمت بكل شيء من أجلي تالا، حتى والدتي لم تجعلني سعيداً كما أسعدتني أنت.
تكلمت تالا وقالت أخبرني عن حياتك وأين تعيش وكيف وصلت إلى هنا و و .... ؟؟
ضحك تيترو وقال هل سأجيب على كل هذه الأسئلة!!
قالت تالا بنظرة أعجاب وفضول جنونية لا فقط تكلم عن حياتك من يوم ولادتك إلى هذا اليوم.
قال تيترو نعم ولكن بعد أن نتناول الطعام ونرقص رقصة خفيفه ثم نتكلم، وافقت تالا على الفور. 
بدأ تيترو وتالا بتناول البيتزا وبعض المشروبات وهما ينظران إلى بعضهما ويبتسمان.
بعد أن أكمل كل من تالا وتيترو الطعام قام تيترو وهو يشعر بالألم بساقه وطلب من تالا أن تراقصه فمسكها من وسطها وباليد الأخرى قام بمسك يدها وقاما بالرقص بعد أن شغلت تالا موسيقى أسبانية.
كانت ليلة جميلة تكلم تيترو.
نعم انها كذلك قالت تالا. 
تالا الآن أخبرني عن حياتك تيترو هل هي ممله أو صاخبة بالمغامرات!؟
ضحك تيترو وقال لو أخبرتك أنها مليئة بالمفاجئات والصدمات في نفس الوقت هل تصدقيني.
قالت تالا نعم أصدقك بأي شيء تقوله. 
ثم بدأ تيترو بالكلام عن حياته وعائلته وكيف أن والدته تخلت عنه مقابل المال ... لكنه لم يذكر لها تجربة أكل لحوم الموتى أبدا،ً خوفاً منه على مشاعره، ولا يرغب ان يفسد النظرة الجميلة التي كونتها عنه.
بعدها نظر تيترو إلى تالا وجدها غارقة بالنوم على كتفه، فوضعها على سريرها ثم وضع بعض الاغطية عليها.
في الصباح ..
صباح الخير تيترو ..
صباح الخير تالا ..
تالا متى أستيقضت تيترو وكيف حملتني إلى سريري!!!!
قال تيترو لقد غلبك النعاس ليلة أمس وقمت بحملك إلى سريرك وبعدها قمت انا بالنوم على الاريكة، ثم أستيقضت باكراً والآن أعددت الفطور لنا. 
أبتسمت تالا ورمقته بنظرة أعجاب ثم ذهبت لتغسل وجهها في الحوض.
بعد الفطور تكلم تيترو وقال تالا أريد أن أتزوجك هل تقبلين بي؟!
نظرت تالا إلى تيترو نظرة حالمة وأبتسمت ثم أحمر خداها من الخجل، وقالت الأمر عائد لك، فأنا حقاً معجبة بك وبتحملك صعاب حياتك المريرة.
فرح تيترو مما سمعه من تالا وقال لها سنكون سعداء مع بعضنا ونعيش حياتنا سويا، ثم قالت تالا بعد أن نسجل بيانات زواجنا في المحكمة سيكون هناك أوراق ثبوتيه تستطيع من خلالها أن تأخذ الجنسية المكسيكية، ويجب علينا السفر إلى البرازيل فوراً بعد زواجنا إلى أن ينسى الناس أمر البحث عنك. 
الساعة التاسعة صباحاً توجه تيترو وتالا إلى المحكمة ليبدأوا أجراءات الزواج. 
كان تيترو قد غير شكله فحلق شعره كله ولبس ملابس رسمية، أحضرت تالا معها مبلغ من المال لتعطيه الى أحد المحامين الماهرين ليقوم بأثبات هوية تيترو مع تزوير بسيط لعمره حتى يصبح 18 عاماً فتوافق المحكمة على قبول زواجه من تالا ذات 18 عام. 
بعد مرور عدة ساعات تمت الإجراءات القانونية اللازمة وتم تزويجهما لبعضهما.. كانت مشاعر الحب والبهجة تسيطر عليهما، ثم قررا السفر مباشرة فقامت تالا بحجز تذكرتين إلى ريو-دي-جنيرو في البرازيل. 
في طريقهما إلى المطار، صرخ أحدهم قائلا لهم بصوت غليظ، قفا أنتما الإثنين وإلا أطلقت النار عليكما.
يتبع............

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاميرة شيماء
موسسة الموقع
موسسة الموقع
avatar


انثى المساهمات : 289
تاريخ التسجيل : 31/05/2017







مُساهمةموضوع: رد: قصة رعب مقبرة89   السبت ديسمبر 09, 2017 5:01 am

الجزء الأخير 
وقف تيترو وتالا في منتصف طريق المطار وتملكهما الخوف بعد أن أعترضهم رجل من خلفهم، التفت تيترو ليرى خلفه، فضحك بأعلى صوتهً عندما رأى سيرجيو هو من يحمل السلاح. +
سلما على بعضهما، ثم جلسوا جميعا داخل المطار، قال تيترو كيف حصلت على السلاح وكيف هربت منهم، هل قتلت أحد أفراد العصابة؟! 1
ضحك سيرجيو وقال؛ لا ولكن بعد أن تخليتم عني قررت الإنضمام إليهم والآن اجني النقود وأعيش بأفضل حال.
قال تيترو لم اتخلى عنك أبداً، وقد تركني الحقيران على حافة الطريق ولم أعلم أين هما إلا بعد أن سمعت عنهم في نشرة الأخبار.
قال سيرجيو نعم لقد علمت انه قبض عليهم، ثم قال بصوت منخفض لم أعرف من هذه الجميلة التي بجانبك يارجل!!
ضحك تيترو وقال نعم لقد نسيت تماماً، سيرجيو هذه زوجتي تالا .. تالا هذا صديقي الذي حدثتك عنه سيرجيو.
رحبا ببعضهما، وقالت تالا كيف لم يمسكوا بك المكسيكيين إلى الآن ياسيرجيو؟؟
قال سيرجيو لأني الآن في حماية العصابة المكسيكية فلا أحد يستطيع التقرب مني. 1
تكلم تيترو وقال حان الآن وقت الوداع ياصديقي سوف نغادر إلى البرازيل لنقضي بعض الوقت هناك أنا وتالا ثم نعود بعدها إلى المكسيك.
أوطأ سيرجيو رأسه وقال أتمنى أن ترجع إلى هنا بأقرب وقت فأنا بحاجة إليك.
قام تيترو وصافح سيرجيو ثم احتضنا بعضهما؛ وقال تيترو سأراك قريباً يا صديقي المخلص. 1
غادر تيترو وزوجته تالا، ثم ركبا على متن الطائرة المتجهة إلى البرازيل لقضاء أجمل أيام حياتهم مع بعض.
جلست تالا بقرب زوجها تيترو، وانطلقت الطائرة محلقة بالجو، عندها قام تيترو بأخراج ملفه الخاص الذي سرقه من مختبر الأبحاث أورياك، وقام بفتحه.
_____________
الإسم: نيكولاس تانيلز
العمر: 17
أغلق تيترو الملف على الفو، وضحك بصمت وقال في نفسه لا يهم، فقد تركت اسمي وحياتي وعائلتي خلفي الآن.
كانت تالا نائمة طوال الرحلة، ثم بعد ساعات قليلة وصلا إلى ريو دي جانيرو أشهر مدن البرازيل.
قضوا أجمل أيامهم في حديقة الحيوان وركوب الدراجات على الجبال وفي البحر بعد أن أستأجروا قاربا وبدأوا بصيد أسماك السلمون التي تشتهر بها مدينة ريو.
بعد مرور أسبوع على زواجهم وتواجدهم في البرازيل قرر تيترو السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليومين ثم بعدها يعود إلى البرازيل، رفضت تالا بشدة خوفاً عليه، وقالت له أنها ستكون وحيدة هنا.قال تيترو يجب أن أعود حتى أنهي مسألة مختبر الأبحاث العلمية نهائياً، وبعد ساعة من المجادلات وافقت تالا على مضض بشرط أن يذهب يوم واحد فقط بعدها يعود إلى البرازيل. +
جهز تيترو حقيبته، وضع فيها بعض الملابس وكذلك مسدس لحماية نفسه، ثم حجز تذكرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وغادر الفندق الذي يسكن به مع زوجته.
بعد أنتظاره ساعة واحدة في المطار أخبروه أن الطائرة ستقلع بعد دقيقة، ركب تيترو على متن الطائرة متوجهاً إلى مدينة نيويورك حيث تسكن عائلته.
بعد مرور ثلاثة ساعات وصل أخيراً إلى نيويورك، فقام بحجز غرفة في فندق نيتروشال لليلة واحدة.
غرفة 49 فندق نيتروشال؛ كان تيترو قد جهز حقيبته وغير ملابسه، توجه بعدها لطلب سيارة أجرة ليذهب إلى الحي الذي كانت تسكنه عائلته.
بعد مرور عدة دقائق وصل أخيراً الى منزل العائلة، رآه مهجورا وكأن أحدا لم يسكنه من قبل، راح يسأل الجيران الذين لم يتعرفوا عليه فأرشدوه أن السيدة ماريا قد غيرت عنوان سكنها الآن وقد أصبحت تمتلك سكنا فخما على بعد شارعين من هنا، لم يستغرب الأمر بعد أن تخلوا عنه مقابل المال.
ذهب تيترو إلى العنوان الذي وصفوه له، فقد حل الليل الآن وتأخر كثيرا ويجب عليه العودة عاجلاً إلى البرازيل.
بعد أن سأل أحد الذين يسكنون في نفس الشارع، أخبره أن منزل السيدة ماريا هناك على بعد منزلين، ولكن الرجل شك في أمر تيترو.
ذهب تيترو من خلف المنزل، دخل إلى الحدائق الخلفية للمنزل فوجد باباً مغلقاً فقام بفتحه ودخل.
أخرج مسدس من حقيبته، ثم قام بتركيب كاتم الصوت عليه، وانطلق في منزل والدته، وجدها جالسه تنظر إلى التلفاز، فأقترب خلفها فلاحظت وجود شخص ما، حاولت أن تصرخ ولكن تيترو منعها بوضع المسدس على رأسها.
قال لها أنا ولدك هل تذكرين أن لك ابنا قد بعتيه من أجل المال، كانت ماريا ترتجف ثم قالت أنت تعلم أنك ولدي وقرة عيني وتعلم أيضاً كيف كان حالنا.
قال لها ولكنك حتى لم تكلفي نفسك بالسؤال عني.
قالت لقد حاولت مرة ومنعوني من أن أعلم شيئاً عنك، إضافة إلى إني لست أمك الحقيقية وساعترف لأول مرة لأخبرك الحقيقة فقد تزوجني ابيك بعد وفاة والدتك بسنة واحدة ولم تكن لتتذكر فقد كنت صغيراً جداً في الرابعة من عمرك، وامك الحقيقة متوفيه وقبرها داخل مقبرة 89 موجود الآن. 1
بينما تتكلم معه شدت انتباهه ومدت ماريا يدها محاولة أن تأخذ المسدس من يده، فأطلق تيترو النار عليها، ماتت في الحال، فقام بالهرب من الباب الخلفي بأقصى سرعة تاركاً أخته في المنزل لا تعلم بما حدث. 1
بعد أن خبئ المسدس في حقيبته، خرج تيترو من منزل ماريا والدته مسرعاً، حضرت الشرطة الأمريكية في الحال بعد أن اتصل بهم الرجل الذي شك في أمره.
حضر الضابط وتكلم مع تيترو، مالذي تفعله في هذا المنزل سيدي؟!
تلعثم تيترو وقال إني أزور والدتي.
قال الضابط ولماذا تزورها حتى؟! انت تسكن وحدك؟!!!
قال تيترو سيدي ماذا هناك؟!!
أجابه الضابط لا شيء ولكن وصلتنا شكوى ضدك، فالجيران لا يعلمون شيئاً عنك كيف تفسر هذا؟!
تفاجأ تيترو من كلامه، ثم قال الضابط سيدي نريد أن نسألك بعض الأسئلة إذا لم تمانع أركب معنا.
قال تيترو لا لا أمانع.
ركب تيترو خلف في سيارة الشرطة، كان يتصبب عرقا كيف إذا ما فتحوا حقيبته ووجدوا المسدس ماذا سيخبرهم. 1
وصلوا إلى مركز الشرطة، وبدأوا بسؤاله عدة أسئلة حتى مرت خمس دقائق، ورد أتصال إلى مكتب الضابط أن هناك جريمة قتل حدثت في الحي الذي كانوا فيه قبل قليل.
هنا كان موقف تيترو صعب جداً، قاموا بتفتيش حقيبته فوجدوا المسدس مع كاتم الصوت، ثبتت الشكوك عليه الآن أنه هو من قام بجريمة القتل تلك، وفقد فرصته في العودة الى البرازيل حتى يعيش حياة هانئه مع زوجته تالا.
إنتهت.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة رعب مقبرة89
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دعوة حب نوبية :: ~¤¢§{(¯´°•. الاقسام المميزة .•°`¯)}§¢¤~ :: ♥♫♥ منتدى روايات رومانسيه♥♫♥-
انتقل الى: